لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

أشمل دراسة حول السوريين في تركيا.. نسب العمل والدخل والجنسية

أشمل دراسة حول السوريين في تركيا.. نسب العمل والدخل والجنسية
Image

كشفت دراسة إحصائية حديثة نسب العمل بين السوريين في تركيا، وحجم المساعدات التي منحت لهم، ودخلهم اليومي، وحساباتهم المصرفية، بالإضافة إلى معدل رغبتهم بالحصول على الجنسية.

وأجرت كل من جمعية “تطوير الإنسان” التركية (İNGEV)، ومعهد الدراسات الفرنسي “IPOSOS”، دراسة تخصيصية لمعرفة وضع السوريين في تركيا، بين 27 نيسان و20 أيار عام 2017، في إطار مشروع “مرصد حياة اللاجئين”، الذي يعد أكثر دراسة شمولية في تركيا.

واعتمدت الدراسة على مقابلات شخصية مع نحو 1200 لاجئ، في أكثر عشر محافظات: وهي اسطنبول، وغازي عنتاب، وأورفا، وهاتاي، أضنة، ومرسين، وكلس، وماردين، وبورصة، وإزمير.

31% يعملون

وبناء عليه أثبتت الدراسة أن نحو 31% من اللاجئين السوريين يعملون، داخل وخارج المخيمات، وفق ترجمة عنب بلدي عن صحيفة “حرييت” التركية.

74% يريدون الجنسية

وبينت الدراسة أن نسبة 74% من اللاجئين السوريين يرغبون بالحصول على الجنسية التركية.

وتزداد هذه النسبة بين أفراد الفئة العمرية من 15 إلى 17 عامًا إلى نحو 80%، لا سيما في تزايد الحديث عن إمكانية منح الجنسية للمؤهلين وأصحاب الأموال منهم، وفق التصريحات الرسمية.

دولاران يوميًا

وفي الوقت ذاته، أثبتت الإحصائية أن معدل القوة الشرائية للفرد السوري لا يتجاوز الدولارين يوميًا (4.6 ليرة تركية)، بما يعادل مبلغ 140 ليرة للفرد شهريًا.

ويشمل المبلغ الإنفاق على المستلزمات الأساسية من الطعام والشراب ومواد التنظيف.

السوريون خارج المنظومة المالية

كما لا يتجاوز عدد السوريين الذين يملكون حسابات مصرفية في تركيا نسبة 4%، بينما تقل نسبة من يملك منهم اعتمادًا ائتمانيًا في المصارف التركية عن 2%.

وقال مؤسس الجمعية التركية، فورال تشاكير، إنه تقريبًا “جميع اللاجئين السوريين، يعدون خارج المنظومة المالية في تركيا”.

وأشار إلى أن فتح حسابات مصرفية أمر صعب بالنسبة لهم، “لا سيما أن الكيملك (بطاقة التعريف تحت الحماية المؤقتة) لا تكفي لفتحها، بل يحتاجون إلى إقامة نظامية”.

6% يحصلون على المساعدات

وفي الوقت الذي تكثر فيه الإشاعات حول حصول السوريين على مساعدات مادية من الحكومة التركية، تقول الدراسة إن نسبة 6% فقط، نحو 180 ألفًا، يحصلون على دعم إما عيني أو نقدي.

ومن بين كل عشرة سوريين، تسعة منهم قالوا إنهم لا يتلقون مساعدات إطلاقًا.

توزع العمالة السورية

وعودةً إلى نسب العمالة السورية في تركيا، بينت الإحصائية التالي:

  • نحو 17% منهم يعملون مع أصحاب العمل الأتراك، بينما 5% فقط إلى جانب السوريين.
  • أوضحت الدراسة أن نسبة البطالة بين السوريين تعادل 50%، وأنهم يبحثون عن عمل.
  • في حين لا يعمل 50% من الرجال، ويبحث حوالي 24% منهم فقط عن عمل.
  • أما النساء، فنسبة العمل بين الراغبات بالعمل لا تتجاوز 8%، في حين 9% منهن عاطلات، مقابل 73% منهن لا يعملن ولا يرغبن بذلك.
  • يعمل نحو 650 ألف لاجئ سوري في تركيا، سواء كانوا مسجلين أم لا.