لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

إمارة موناكو تموّل برنامج نقل اللاجئين السوريين إلى أوروبا

إمارة موناكو تموّل برنامج نقل اللاجئين السوريين إلى أوروبا

أعلنت سلطات إمارة موناكو أنها ستقدم مساعدة مالية على مدى 3 سنوات لدعم "الممر الإنساني" الذي وضعته جمعية "سانت ايجيديو" الكاثوليكية لنقل لاجئين سوريين من لبنان إلى إيطاليا.
وأوضحت حكومة الإمارة، المعروفة بالملاذات الضريبية وصغر مساحتها والتي تستقبل نحو 50 لاجئا، أنها ستقدم مساعدة مالية تبلغ قيمتها نصف مليون يورو حتى يناير 2021.
وبدأ برنامج جمعية "سانت ايجيديو" في فبراير 2016 على أن يستفيد منه لاجئون سوريون في لبنان واتسع ليشمل إحضار إريتريين لجأوا إلى إثيوبيا.
وسمح البرنامج، الذي أطلقته جمعية "سانت ايجيدو" بالتعاون من اتحاد الكنائس الإنجيلية في إيطاليا وكنيسة كانتون دو فو في سويسرا، بوصول نحو ألف لاجئ سوري من لبنان.
هذه المبادرة التي تدعمها فرنسا وبلجيكا وأندورا وسان مارينو، تهدف إلى تجنيب اللاجئين عبور البحر المتوسط إلى أوروبا، وتساعد في اندماجهم بعد وصولهم.
وتقدم موناكو القريبة من الحدود الايطالية التي تشهد منذ العام 2015 تدفق آلاف اللاجئين والمهاجرين، مساعدتها لمدينة فينتيميلي عند الحدود الإيطالية الفرنسية.
ومنذ عام 2011 فر ملايين السوريين من سوريا، ويقيم في لبنان حاليا، حسب معلومات الأمم المتحدة، نحو مليون لاجئ سوري مسجل رسميا.