لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

الأمم المتحدة تعلن عودة نصف مليون سوري إلى بيوتهم

الأمم المتحدة تعلن عودة نصف مليون سوري إلى بيوتهم
Image

قالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن ما يقارب نصف مليون نازح سوري عادوا إلى ديارهم منذ بداية العام الجاري.

وبحسب ما نقلت وكالة “فرانس برس”، الجمعة 30 حزيران، عن المفوضية قولها إنها لاحظت “اتجاهًا كبيرًا نحو العودة العفوية إلى داخل سوريا عام 2017″، مشيرةً إلى أن أغلبهم عادوا للبحث عن ذويهم أو الاطمئنان على ممتلكاتهم.

وفي مؤتمر صحفي عقده أندريه ماهيسيتش، الناطق باسم المفوضية في جنيف، اليوم، أكد أن نحو 440 ألف نازح سوري عادوا إلى مناطقهم في حلب وحمص وحماة ودمشق، منذ مطلع العام الجاري.

كما أن 31 ألف لاجئ سوري عادوا من الدول المجاورة، ليرتفع عدد اللاجئين السوريين العائدين إلى 260 ألف منذ عام 2015.

وأوضح الناطق باسم المفوضية أن الأسباب الرئيسية التي تدفع اللاجئين والنازحين للعودة هي “البحث عن ذويهم، والاطمئنان على ممتلكاتهم، وفي بعض الحالات التحسن الحقيقي أو المفترض في الأوضاع الأمنية في بعض مناطق البلاد”.

ومع ذلك، اعتبر أندريه أن عدد العائدين “قسمٌ بسيطٌ” بالنسبة إلى العدد الكلي للاجئين السوريين حول العالم والبالغ عددهم خمسة ملايين، حسب إحصائيات الأمم المتحدة.

وحذر أندريه من ألا تكون الظروف في سوريا مناسبة لعودة اللاجئين، وقال إن المفوضية تعتقد أن “الأوضاع التي تسمح بعودة اللاجئين في أمان وكرامة لم تتوفر بعد”، وأضاف “الوصول للسكان النازحين داخل سوريا لا يزال تحديًا رئيسيًا”.

وكان الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أخبر مجلس الأمن أنه منذ مطلع أيار الماضي، “انخفض العنف بوضوح، نجت مئات من أرواح السوريين من الموت، عادت الحياة في عدة مدن إلى طبيعتها على نحو ما”.

إلا أن مفوضية اللاجئين قالت إنه من المبكر الحكم إذا ما كانت العودة مرتبطة بالتراجع الملحوظ في العنف، منذ اتفاق تركيا مع إيران وروسيا على إنشاء أربع مناطق لخفض التوتر في سوريا.