لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

الأمم المتحدة تنفي مزاعم روسيا حول التنسيق لإعادة السوريين

الأمم المتحدة تنفي مزاعم روسيا حول التنسيق لإعادة السوريين

قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إنها لا تنسق مع أي جهة في الوقت الحالي، لتنظيم عودة اللاجئين السوريين إلى أراضيهم، وذلك رداً على التصريحات الروسية والمساعي الرامية لإعادة اللاجئين السوريين لمناطق سيطرة النظام.

وقال الناطق باسم المفوضية في الأردن، محمد حواري، في تصريحات صحفية، أمس الأحد: "نسمع عن طروحات مقدمة من أجل وضع آلية للعودة، لكن لغاية اللحظة لا يوجد أي تنسيق مع أي أطراف حول هذا الشأن".

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، قبل يومين أن موسكو تعتزم افتتاح مراكز جديدة لتسهيل عودة اللاجئين السوريين لبلادهم؛ منها واحد في الأردن، و5 مراكز في لبنان، كما أكدت وزارة الدفاع الروسية أن الجانب السوري سينتهي قريبا من تشكيل المقر التنسيقي للمساعدة على عودة اللاجئين.

وكان رئيس المركز الوطني لإدارة شؤون الدفاع الروسي، الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف، قال خلال اجتماع أخير لمركز تنسيق عودة اللاجئين السوريين بمقر وزارة الدفاع الروسية، إن الأمم المتحدة "تتوقع عودة أكثر من 890 ألف لاجئ إلى سوريا خلال الأشهر القليلة المقبلة".

وتشمل شروط وأسس عودة اللاجئين والنازحين السوريين إلى بلادهم؛ الطواعية، وضمان الأمن للعائدين، وتسهيل إيصال المساعدات إليهم، ومنحهم العفو من أي ملاحقة من قبل السلطات السورية.

وكانت المفوضية أكدت في أكثر من مناسبة، أن عودة اللاجئين السوريين هي بمعدلاتها الطبيعية ولا تتجاوز 150 لاجئا أسبوعيا، وقال الممثل المقيم للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، ستيفانو سيفيري، إن نحو 15 ألف لاجئ سوري عادوا خلال عامي 2016 و2017 إلى ديارهم، وتراجع العدد العام الحالي بسبب الأوضاع الأمنية والنزاع بجنوب غربي سوريا.