لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

مسؤول أوروبي: الدعم المالي للاجئين في تركيا سيخصص أولا للتعليم

مسؤول أوروبي: الدعم المالي للاجئين في تركيا سيخصص أولا للتعليم

قال مسؤول رفيع في الاتحاد الأوروبي، يوم الجمعة، إن الحزمة الثانية من الدعم المالي الذي سيقدّمه الاتحاد للاجئين السوريين في تركيا، سيخصص لمجال التعليم في الدرجة الأساسية.

المسؤول الذي فضّل عدم الكشف عن هويته، أدلى بتصريحه للأناضول، حول إقرار الاتحاد الأوروبي، في قمّته اليوم ببروكسل، تفعيل الدفعة الثانية من الدعم المالي الذي تعهد به لتركيا والبالغ قيمتها 3 مليارات يورو، من أجل إنفاقها على اللاجئين السوريين.

وأوضح المسؤول، أن مليارين من بين الثلاثة، ستقدمهم المفوضية الأوروبية، فيما ستتولى الدول الأعضاء في الاتحاد تقديم المليار يورو الآخر.

وأضاف "بدأت أعمالنا مع المسؤولين الأتراك قبل أسابيع، والتعليم أول ما سنناقشه".

وبيّن أن التمويل الأخير سيخصص في الدرجة الأولى للتعليم.

وأوضح أن التمويل يستهدف أيضا تدريب المعلمين الذين سيُعلمون الأطفال اللاجئين، ومصاريف أخرى مثل النقل المدرسي ودورات تعليم اللغة.

يشار أن الاتحاد الأوروبي، تعهد بتشكيل حزمة من ثلاثة مليارات يورو لدعم اللاجئين السوريين في تركيا حتى نهاية 2017، وذلك خلال القمة التركية الأوروبية التي انعقدت في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015. 

وخلال القمة الثانية التي انعقدت في 18 آذار/ مارس من العام التالي، تقرر تقديم حزمة إضافية من ثلاثة مليارات يورو حتى نهاية 2018، في حال انتهاء الحزمة الأولى. 

كما تقرر إنفاق الحزمتين المذكورتين لتنفيذ مشاريع لتلبية احتياجات اللاجئين السوريين في تركيا، من صحة وتعليم وبنى تحتية وغذاء واحتياجات أخرى. 

وأكدت تركيا مرارا، أن المساعدات المالية التي تعهد الاتحاد بتقديمها للاجئين لا يتم صرفها بالسرعة الكافية. 

وتعد تركيا من أكثر البلدان في العالم استضافة للاجئين، حيث تستضيف أكثر من 3.5 ملايين لاجئ، نصفهم من الأطفال.

وأنفقت تركيا نحو 30 مليار دولار لتلبية احتياجات اللاجئين، بحسب رئيس البلاد رجب طيب أردوغان.