لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

أردوغان يهدد الغرب: سنفتح بوابات للاجئين السوريين ما لم يتم إنشاء “المنطقة الآمنة”

أردوغان يهدد الغرب: سنفتح بوابات للاجئين السوريين ما لم يتم إنشاء “المنطقة الآمنة”

هدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بالسماح للاجئين السوريين بمغادرة تركيا متوجهين إلى الدول الغربية، ما لم يتم إنشاء “منطقة آمنة” داخل سوريا قريبًا.

وجاء تهديد أردوغان خلال خطاب لمسؤولي الحزب الحاكم في تركيا (العدالة والتنمية) اليوم، الخميس 5 من أيلول، وقال أيضًا إن تركيا مصممة على إنشاء المنطقة الآمنة، وستفعل ذلك بمفردها إذا لم يكن هناك اتفاق مع الولايات المتحدة بحلول نهاية شهر أيلول الحالي.

وأضاف أردوغان، “سنضطر لفتح البوابات.. لا يمكن إجبارنا على تحمل العبء وحدنا”.

وتوصل الجانبان التركي والأمريكي، مطلع آب الماضي، إلى اتفاق يقضي بإنشاء “المنطقة الآمنة” في شمال شرقي سوريا.

وأعلنا، في 7 من الشهر الماضي، عن إنشاء مركز عمليات مشترك في تركيا، لتنسيق شؤون وإدارة المنطقة الآمنة، وتنفيذ التدابير الأولى بشكل عاجل لإزالة مخاوف تركيا الأمنية على حدودها الجنوبية مع سوريا.

وجاء في بيان الاتفاق أن المنطقة الآمنة “ستكون ممر سلام وسيتم بذل جميع الجهود الممكنة من أجل عودة السوريين إلى بلدهم”.

وليست المرة الأولى التي تهدد فيها تركيا الغرب بفتح البوابات لعبور اللاجئين السوريين، وكررت ذلك على مدار السنوات الماضية.

وأضاف الرئيس التركي أن بلاده تهدف توطين ما لا يقل عن مليون شخص من السوريين في المنطقة الآمنة، التي سيتم تشكيلها على طول خط الحدود مع سوريا البالغ 450 كيلومترًا.

وكانت فكرة إنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري قد طرحها أردوغان قبل سنوات.

وفي تصريحات سابقة لأردوغان، في شباط 2018، اعتبر أن مشروع إنشاء المنطقة الآمنة على الحدود الشمالية لسوريا خطوة للأمام في اتجاه عودة 3.5 مليون لاجئ سوري إلى وطنهم في القريب العاجل، على حد قوله.

وأضاف، حينها، أنه سيتم تأمين سكن دائم لقرابة 3.5 مليون سوري، ممن يعيشون على الأراضي التركية حاليًا
.