لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

إسطنبول.. مبادرة عربية لدعم أسر الشهداء الأتراك

إسطنبول.. مبادرة عربية لدعم أسر الشهداء الأتراك

أطلق رجل أعمال عربي في إسطنبول مباردة لدعم أسر الشهداء الأتراك، وذلك بهدف العمل على تقوية العلاقة بين العرب والأتراك وأن “العرب مع الأتراك بكل عواطفهم وجوارحهم”.

ولهذه الغاية قدم أسامة حبوب، مؤسس شركة “ترك إندريم”، بطاقات دعم وتخفيض أسعار لأسر الشهداء الأتراك في مدينة إسطنبول.

وأوضح حبوب في لقاء مع “وكالة أنباء تركيا”، على هامش حفل توزيع نحو 3 آلاف و500 بطاقة “ترك إندريم” على أسر الشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة الأتراك أن “البطاقات مقدمة من شركة (ترك إندريم) التي تأسست منذ عام ونصف، وهي بطاقات تمنح حاملها حسومات في عدة قطاعات سواء في المجال الصحي أو التعليمي أو الترفيهي أو المطاعم وغيرها من القطاعات الأخرى”.

وقال حبوب “نسعى حاليا لتوزيع بطاقات خاصة بأسر الشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة الأتراك بشكل مجاني”، معتبرا أن هذه الخطوة “واجب إنساني يجب القيام به بغض النظر عن جنسية الآخر، لأن هذا الأمر يدخل السعادة لقلوب هؤلاء الأشخاص سواء ذوي الاحتياجات الخاصة أو أسر الشهداء، الذين يشعرون أنهم فقدوا أشياء غالية جدا بالنسبة لهم، وضحوا في سبيل هذا الوطن”.

وتابع “نحن نعيش على أرض هذا الوطن (تركيا)  ورأينا منه كل خير، لذلك من واجبنا أن يكون لنا دور كبير فيه”. 

وأكد حبوب “نحن نسعى من خلال هذه المبادرة الإيجابية تجاه أخوتنا الأتراك لإيصال رسالة لهم: أننا كعرب متواجدون على الأراضي التركية نهتم لأمركم ونتقاسم الأفراح والهموم والأوجاع معكم”.

وأضاف “من أجل ذلك يجب علينا القيام بالعديد من الخطوات كي يعلم الأتراك أننا معهم دائما، وكي يتم تحقيق الهدف الأبرز وهو التوفيق ما بين الأتراك والعرب”.

وأعرب حبوب عن أمنياته في أن “تفتح هذه الخطوات الإيجابية التي تقوم بها شركتنا آفاق كبيرة ما بين العرب والأتراك”.

وتابع قائلا إن “الأتراك مسرورون جدا من طريقة تفكيرنا تجاههم، ومن أجل ذلك اعتمدنا اللغة التركية في أنشطتنا و إعلاناتنا كيف يعرف الأتراك ماذا نفعل كعرب في بلدهم، حتى إننا نحاول إشراك فئة من الشباب الأتراك في مختلف أنشطتنا”.

يشار إلى أنه يمكن لحامل بطاقة “ترك إندريم” تحميل تطبيق خاص بها على الهاتف الجوال، ومن خلاله يمكن متابعة الأماكن التي تشملها التخفيضات الخاصة بالبطاقة، ومن مميزات التطبيق أنه يحتوي على أربع  لغات: العربية، التركية، الروسية والإنكليزية.

TRالمصدر