لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

الحكومة التركية تواصل إجراءات منح الجنسية “الاستثنائية” للسوريين

الحكومة التركية تواصل إجراءات منح الجنسية “الاستثنائية” للسوريين

أقدمت الحكومة التركية خلال اليومين الماضيين على ارسال رسائل للسوريين الذين قامت بتزكيتهم واختيارهم لمنحهم الجنسية التركية الاستثنائية، مطالبة إياهم بتقديم أوراقهم الثبوتية لتحديد موعد المقابلة الأولى.

38404599 670286909998182 5892078020620976128 n - حرية برس Horrya press

رسالة نصية من إدارة الهجرة التركية في غازي عنتاب تعلم أحد السوريين بتخويله للحصول على الجنسية التركية

وإذ تقصى مراسل “حرية برس” عن تفاصيل تلك الرسائل وما هي المعايير التي تخول السوري للحصول على الجنسية الاستثنائية؛ تبين أن لا معايير معتمدة لذلك كما كان سابقاً شرط تواجد الشهادة التعليمية، إنما الأمر أشبه بضربة الحظ.

لكن التزكية الأولى وتقديم الأوراق وإجراء المقابلة لا يعني الموافقة الكلية لمنح الجنسية التركية للسوريين، فهناك عدد من المراحل والمقابلات التي يتعين المرور بها قبل الحصول على الجنسية.

وتجاوز المرحلة الرابعة يعني بأن الشخص مؤهل للحصول على الجنسية من الناحية الأمنية والقانونية ولا مشاكل لديه، والتوقف وعدم استكمالها يعني بقاء الدراسة مفتوحة أو أنه غير مؤهل للجنسية لأسباب أمنية، وتعد من أهم المراحل، أما المراحل التي تليها هي مراحل روتينية ومسألة وقت لا أكثر قبل الوصول للمرحلة النهائية واستلام الهوية التركية ليصبح مواطناً تركياً له كامل الحقوق التي لدى المواطن التركي وعليه نفس الواجبات التي تقع على المواطن التركي لا سيما الخدمة الإلزامية ضمن ضوابط ومعايير تتعلق بفترة دخول الشخص إلى تركيا أو إذا كان قد أدى الخدمة العسكرية سابقاً ولديه الوثائق التي تثبت ذلك بالتالي يعفى من الخدمة في تركيا.

غير أن العديد من السوريين أقدموا بعد اختيارهم للحصول على الجنسية التركية إلى التنازل عنها، مبررين ذلك بأن لا حاجة لهم بها على اعتبار أنهم غير متعلم أو فقراء، فيما يتخوف البعض الآخر من انقطاع المساعدة المخصصة له، حيث أنه عند تسلمه الهوية التركية يصبح مواطناً تركياً ولا يحق له الاستفادة من أي مساعدات تقدم للسوريين على الأراضي التركية.