لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

الدنمارك ترفض استقبال اللاجئين الواصلين إلى أوروبا وتطلب السوريين من مخيمات تركيا

الدنمارك ترفض استقبال اللاجئين الواصلين إلى أوروبا وتطلب السوريين من مخيمات تركيا

أعلن وزير الهجرة والاندماج الدنماركي، ماتياس تيسفاي، اليوم الثلاثاء 8 من تشرين الأول، رفض بلاده لاتفاق توزيع حصص اللاجئين الواصلين إلى أوروبا بين دول الاتحاد الأوروبي.

وكانت خمس دول أوروبية، فرنسا وألمانيا ومالطا وإيطاليا وفنلندا، أعلنت نهاية شهر أيلول الماضي اتفاقها على آلية مؤقتة لتوزيع اللاجئين والمهاجرين الواصلين عبر البحر الأبيض المتوسط، ريثما يتم الاتفاق على آلية دائمة بين الدول الأعضاء للاتحاد.

وقدمت الدول المتفقة خطتها لأعضاء الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع وزراء الخارجية الذي عقد اليوم في لوكسمبورغ.

 

وكانت الدنمارك أولى الدول التي أعلنت رفض الاتفاق قبل بدء الاجتماع، مع إعلان تيسفاي أن بلاده قررت تقديم خطة بديلة خاصة تتضمن استقبال اللاجئين السوريين من المخيمات في تركيا، حسبما نقل موقع “The Local” الدنماركي.

وقال تيسفاي إن الاتفاق الأوروبي المطروح “قصير الأمد”، وسيعني “قدوم المزيد من المراكب إلى الموانئ الأوروبية”، وأضاف أن خطة بلاده تهدف لـ”مساعدة اللاجئين”.

وتعد قضية توزيع اللاجئين بين دول الاتحاد الأوروبي من أعقد المسائل التي تعاني منها الدول الحدودية مع البحر الأبيض المتوسط التي تعاني من ضغط استقبال أعداد كبيرة مع رفض عدد من الدول الأوروبية التي تصاعدت فيها الأحزاب اليمينية مشاركة “العبء”.

وكانت الدنمارك قد أعلنت نهاية شهر تموز الماضي استعدادها لمتابعة استقبال اللاجئين ضمن نظام الحصص الذي تحدده الأمم المتحدة بعد ثلاث سنوات من التوقف.

وتبلغ أعداد اللاجئين السوريين في الدنمارك 19700 لاجئ، حسب الإحصائيات الأخيرة للأمم المتحدة، من بين 6.7 مليون لاجئ سوري في 127 بلدًا.