لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

تركيا تحقّق حلم طفل سوري فقد ساقيه بقصف النظام

تركيا تحقّق حلم طفل سوري فقد ساقيه بقصف النظام

ساهمت جمعيات تركية في تحقيق حلم الطفل اللاجئ من سوريا "محمد. ل" (8 أعوام) في امتلاك ساقين اصطناعيين بعد أن فقد ساقيه في قصف طائرات نظام الأسد على إدلب.

قبل 5 أعوام، فقد "محمد" ساقيه في غارة لطائرات نظام الأسد على ريف إدلب، وجاء مع أمه وشقيقه إلى قضاء "ريحانلي" التابع لولاية "هطاي" جنوبي تركيا، من أجل العلاج.

هيئة الإغاثة التركية (İHH) أسكنت الأسرة في دار للأيتام لمساعدتها، وتحقق حلم محمد مؤخرًا في الحصول على ساقين اصطناعيين بمساهمة "الاتحاد الدولي للأطباء" (AID).

الطفل السوري الذي فقد والده جراء الغارات الجوية للنظام السوري بإدلب، يعيش حاليًا سعادة كبيرة، حيث أصبح قادرًا على مشاركة زملائه في لعب كرة القدم والمشي بسهولة.

في حديث للأناضول، عبّر محمد عن فرحته بامتلاك الساقين، وقال إنه لم يكن يتوقع أنه سيكون قادرًا على المشي من جديد والذهاب إلى المدرسة التي وصل فيها للصف الثالث.

كما تقدم محمد بالشكر لجميع المساهمين في تأمين الساقين له ليكون قادرًا بعد اليوم على اللعب مع أصدقائه في المدرسة والذهاب إلى مكان ما دون الحاجة إلى مساندة من أحد.

المسؤول في قسم الأيتام لدى هيئة الإغاثة التركية "إحسان قراطاش"، قال إنهم يشرفون على رعاية محمد وأسرته، في دار للأيتام، في قضاء ريحانلي.