لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

تفعيل بطاقة الحماية المؤقتة الملغاة بسبب العودة الطوعية

تفعيل بطاقة الحماية المؤقتة الملغاة بسبب العودة الطوعية

تفعيل بطاقة الحماية المؤقتة الملغاة بسبب العودة الطوعية

خاص غربتنا- عبد الله سليمان أوغلو

انتشرت في الآونة الأخيرة حالات كثيرة لالغاء بطاقات الحماية المؤقتة لعدة أسباب منها العودة الطوعية لسوريا- رغم كثير من الحالات لم تغادر تركيا أو غادرت خلال إجازة العيد- أو بعضها غادر طواعية وسلم الكيميلك لكن لم يستطع البقاء في سوريا وعاد مجدداً إلى تركيا.

وهنا تبدأ رحلة الشقاء والعذاب من أجل تفعيل بطاقة الحماية المؤقتة المعروفة اصطلاحاً بالكيميلك، يتم تقديم طلبات استرحام إلى دوائر الهجرة من أجل التفعيل لكن دون جدوى، يتم اللجوء إلى السماسرة ومعقبي المعاملات الذين يطلبون مبالغ خيالية وقد يتعرض البعض في كثير من الحالات للنصب والاحتيال فلا يطول بلح الشام ولا عنب اليمن كما يقال.

الإدارة العامة للهجرة أصدرت تعميماً إلى الولايات بخصوص إعادة تفعيل الكيميلك للعائدين طوعاً إلى سوريا ودخلوا الأراضي التركية مجدداً بعد ذلك.

أكدت إدارة الهجرة إلى أن التعليمات التنفيذية لقانون الحماية المؤقتة الصادرة في 22-10- 2014 وتعميم وزارة الداخلية الصادر في29-11- 2017 يجيزان إعادة تفعيل الكيميلك لكن الولايات ترفض جميع الطلبات مما يتسبب بالحاق الظلم بالسوريين.

وأشارت إدارة الهجرة بأن كل من تم الغاء بطاقة الحماية المؤقتة الخاصة به بشكل فردي وتم وضع إشارة تحديد V-87  (الأجنبي العائد لبلده بشكل طوعي) قبل تاريخ 1-1-2019 وعاد مجدداً إلى تركيا سيتم الغاء إشارة التحديد V-87   الموضوعة على اسمه.

كما أن الهجرة أكدت على ضرورة إعطاء معلومات كافية ووافية لكل من يريد العودة بعد 1-1-2019 والقيام بالإجراءات بما يتوافق مع التشريعات الناظمة.

وعن طريقة تفعيل الكيميلك مجدداً أشارت الإدارة إلى إجراء مقابلات مع المتقدمين بطلبات لإعادة التفعيل والتنسيق مع الوحدات الأمنية المختصة لتقييم الأمر وفي حال عدم وجود مانع يتم تنظيم وثيقة حماية مؤقتة جديدة (الكيميلك) للشخص.

وحددت إدارة الهجرة حالات من له أولوية في إعادة التفعيل من هو بحاجة للمعالجة والمشفى، كبار السن، حالات الزواج، عدم إمكانية ارسال الأطفال إلى المدارس، الحرمان من المساعدات الاجتماعية (مثل بطاقة الهلال الأحمر، مساعدات الشتاء الممنوحة من قبل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين)، العمل بشكل غير قانوني، عدم إمكانية السفر بين الولايات.

وبالعودة إلى التعليمات التنفيذية الناظمة لقانون الحماية المؤقتة نجد بأن حالات إعادة التفعيل يشمل العائدين طوعاً إلى بلادهم أو من تم الغاء بطاقته لأي سبب آخر ولجأ إلى الحدود التركية أو دخل الأراضي التركية مجدداً، يتم إجراء مقابلات لهم في إدارات الهجرة في الولايات وبالتنسيق مع الاستخبارات والوحدات الأمنية المختصة ويتم تقييم الشخص من ناحية المنطقية والمصداقية ويتم الإقرار من قبل الولاية بعد ذلك- دون الرجوع إلى الإدارة العامة للهجرة و أخذ رأيها- بالموافقة أو عدم الموافقة على إعادة تفعيل الحماية المؤقتة للشخص وتحديث بياناته عبر النظام الالكتروني ومنحه وثيقة حماية مؤقتة جديدة في حال الموافقة.

وأشارت التعليمات أيضاً إلى الحالات التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار وإعطائها أولوية في الموافقة وهي:

من يحتاج للرعاية الصحية- المعاقون جسدياً- ضحايا التعذيب- النساء والأطفال المعرضون للخطر- كبار السن فوق سن ال65.- ضحايا العنف المجتمعي وضحايا الاستغلال الجنسي- المحتاجون للحماية.

كما أن الأشخاص الذين تتم الموافقة على منحهم الحماية المؤقتة مجدداً يتم رفع إشارة التحديد V-87 الموضوعة بسبب العودة الطوعية إن كانت موجودة.

بالمقابل تشير التعليمات التنفيذية إلى حالة إساءة استخدام الحماية المؤقتة وعدم الموافقة من قبل الولاية على تفعيلها مجدداً فإنه سيتم تطبيق الأحكام العامة الناظمة واتخاذ الاجراء المناسب وعلى الأغلب يتم إيداع الشخص في مركز إعادة الترحيل ومن ثم الترحيل إما إلى سوريا أو بلد آخر في هذه الحالة يمكن اللجوء للمحكمة وإيقاف قرار الترحيل والاعتراض على القرار وفسخه.