لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

دعوى قضائية بحق سورية تتزوج من شاب تركي مقعد.. لماذا وافقت على الزواج منه؟

دعوى قضائية بحق سورية تتزوج من شاب تركي مقعد.. لماذا وافقت على الزواج منه؟

رفعت "ر،ك" مواطنة تركية 65 عاما من ولاية قيصري وسط البلاد، دعوى قضائية بحق سيّدة سورية تُدعى سماهر، وذلك بتهمة أنّ الأخيرة تخلّت عن ابنها المقعد، بعد أن قبضت مبلغا ماديّا قدره 30 ألف ليرة تركية، مقابل زواجها منه.
وعن تفاصيل الحادثة، قالت صحيفة حرييت، إنّ "ر، ك" وهي تركية الجنسية، من منطقة فيز أوغلو بولاية قيصري، أخبرت جارتها السورية رزان عن رغبتها بتزويج ابنها من ذوي الاحتياجات الخاصة، والبالغ من العمر 40 عاما.
وبعد مدّة قصيرة، تخبر رزان جارتها بأنها عثرت على فتاة سورية ترضى بالزواج من ابن السيّدة التركية المقعد، ولكن مقابل مبلغ مادي قدره 40 ليرة تركية.
مفاوضات واتفاق 
وبحسب حرييت، وعقب المفاوضات، اتفق الطرفان على زواج الشاب التركي المقعد من سماهر السوريّة، مقابل 30 ألف ليرة تركية.
ووفقا للادّعاءات فإنّ "ر، ك" أعطت لجارتها رزان في إطار الاتفاق، 30 ألف ليرة، على شكل دفعات، بالإضافة إلى أنّها تكلّفت بصرف 20 ألف ليرة تركية أجور شراء أثاث لمنزل العروسين.
وأشارت حرييت إلى أنّ سماهر وبعد مدّة قصيرة من زواجها من ابن "ر، ك"، غادرت منزل زوجها، قائلة "لم أعد أريده"، الأمر الذي دفع بـ "ر، ك" إلى رفع دعوى قضائية بحق جارتها رزان وسماهر، بتهمة الاحتيال عليها.
وبدأت السلطات التركية عقب حصولها على إفادة "ر، ك" بالتحقيقات الأولية.