لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

صورة لـ"الأناضول" تدفع مضيفين في شركات طيران تركية لمد يد العون للاجئين

صورة لـ"الأناضول" تدفع مضيفين في شركات طيران تركية لمد يد العون للاجئين

أثمرت صور وأخبار وكالة الأناضول، عن أوضاع قاطني مخيم للاجئين الأفغان في باكستان، عن لفت أنظار مضيفين في شركات طيران تركية إليهم وتقديمهم مساعدات إنسانية للقاطنين في المخيم.

وفي حديث للأناضول قالت العضو في جمعية الجناح الذهبي، إسراء قليتش، إن أعضاء الجمعية المؤسسة من قبل مضيفين في شركات طيران تركية، قرأوا عن مخيم اللاجئين الأفغان الواقع في العاصمة الباكستانية إسلام أباد، عبر منبر وكالة الأناضول.

وأضافت أن المخيم يقطنه قرابة 600 عائلة أفغانية لاجئة، مشيرة إلى أن المضيفين قدموا لسكان المخيم 13 طنا من المواد الغذائية.

وأكدت قليتش أن أعضاء الجمعية تأثروا كثيرا من الأوضاع الصعبة التي يعيشها أطفال المخيم، مبينة أن صور وكالة الأناضول حثتهم على مساعدة قاطني المخيم.

وأوضحت أن الجمعية تواصلت مع مراسل وكالة الأناضول واطلعت على مزيد من المعلومات عن أوضاع سكانها.

وأشارت قليتش إلى أن الجميعة تمارس أنشطتها الإنسانية في سوريا وتركيا وبنغلاديش، إلى جانب باكستان.

وأضافت أنه سبق لهم أن قدموا مساعدات لـ 500 يتيم في مناطق عمليتيl و"غصن الزيتون" اللتين نفذهما الجيش التركي شمالي سوريا على مدار العامين الماضيين.