لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

طفل سوري يفوز بجائزة “القارئ الاستثنائي” في تركيا

طفل سوري يفوز بجائزة “القارئ الاستثنائي” في تركيا

منحت وزارة السياحة والثقافة التركية، جائزة “القارئ الاستثنائي” للطفل السوري محمد خميس، البالغ 12 عاماً، لتمكنه من قراءة 150 كتاباً كل عام.

وأوضح “خميس” أن عائلته تنحدر من أصول تركمانية، لجأت من حلب إلى تركيا منذ 8 أعوام، لتستقر في ولاية “كلس” جنوبي تركيا، المتاخمة للأراضي السورية، حسبما ذكرت وكالة “الأناضول” التركية.

وأضاف الطفل السوري، أنه طالب في الصف الخامس الابتدائي بمدينة “كلس”، ونال جائزة “القارئ الاستثنائي” الممنوحة من وزارة السياحة والثقافة، لحبه المطالعة وتمكنه من قراءة 150 كتابا في العام الواحد.

وأشار إلى أنه بدأ ارتياد مكتبة “كيليس” الخاصة بالأطفال قبل 3 أعوام مع أصدقائه، ليتعلق قلبه بالمكتبة منذ ذلك الوقت، حيث تمكن من الانضمام إليها وقراءة كتاب واحد كل 3 أيام.

وقال، أسعى إلى قراءة مختلف أنواع الكتب، لأنها حتما ستعود علي بالمنفعة في المستقبل، منوهاً أنه يقوم بتعليم اللغة التركية للأطفال السوريين في أوقات فراغه.

وينصح “خميس” جميع الأطفال بارتياد المكتبات وقراءة الكتب، عوضا عن هدر الوقت في الألعاب الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، مؤكداً أنه يستخدم الإنترنت فقط في الحصول على المعلومات التي تفيده أثناء القراءة.

وتستضيف تركيا أكثر من ثلاثة ملايين لاجئاً سورياً في إطار الحماية المؤقتة ينتشرون في الولايات التركية، بالإضافة إلى عدة مخيمات أقيمت لهم في المناطق القريبة من الحدود مع سوريا.

وشهدت تركيا حركة لجوء كبيرة من السوريين مع الأشهر الأولى لانطلاق الثورة، في آذار 2011 وحتى أواخر عام 2015، حين فرضت الحكومة التركية بعدها تأشيرات دخول على السوريين، في كانون الثاني 2016، وسط انتشار حالات الدخول إلى البلاد عن طريق التهريب عبر الحدود بين البلدين.