لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

عائلات سورية جنوب تركيا تواجه البرد و الفقر

عائلات سورية جنوب تركيا تواجه البرد و الفقر

تعيش 10 عائلات تضم 52 لاجئاً سورياً في منزل يفتقد لأبسط شروط الحياة وفي عدد من الخيم المحيطة به في بلدة "آقجه قلعة"، في ولاية "شانلي أورفة" جنوب تركيا.
ويقع المنزل الذي يفتقد للماء والكهرباء في أحد الحقول على بعد 4 كلم عن البلدة، على الطريق الذي يصلها بمركز الولاية، ويؤمن اللاجئون حاجتهم من الماء من المياه من بئر في الحقل، فيما يوفر المحسنون الطعام والاحتياجات اليومية لهم.
وأوضح "خضر جمّو" وهو أحد اللاجئين المقيمين في الحقل أنهم بحاجة للبطانيات والأغذية والألبسة ووسائل التدفئة، مضيفاً: "بسبب قلة إمكاناتنا أطفالنا يمشون حفاة في العراء في هذا البرد القارس!.. لو توفر لنا العمل سنتمكن من مساعدة عائلاتنا.. لا أعلم ماذا أفعل؟.. ننتظر المساعدة من الخيرين".
أما "فاطمة عبدالله" التي لجأت مع أولادها الثلاثة إلى المكان، فعبرت عن خشيتها من إصابة أولادها بالمرض لعدم توفر الملابس الشتوية الكافية وانعدام وسائل التدفئة.
وكان "فؤاد أوقطاي" رئيس إدارة الطوارئ والكوارث التركية "أفاد"، قد أعلن في وقت سابق أن قيمة المصاريف المتعلقة باللاجئين السوريين في تركيا قاربت خمس مليارات دولار، مشيراً أن الجهد الدولي في هذا الرقم لا يتجاوز 265 مليون دولار، ومساهمة "الأمم المتحدة" في الرقم الأخير لا تتعدى 170 مليون دولار.
وتستضيف تركيا نحو مليون و650 ألف لاجئ سوري على أراضيها، منهم 225 ألفاً يتوزعون على 22 مخيماً، فيما يعيش الباقون في مختلف المدن التركية، بما فيها الولايات الكبرى، حسب تقارير الإدارة التابعة لرئاسة الوزراء.