لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

عطلتان بينيتان خلال العام الدراسي في النظام التقويمي الجديد في تركيا

عطلتان بينيتان خلال العام الدراسي في النظام التقويمي الجديد في تركيا

خاص غربتنا- عبد الله سليمان اوغلو
أقرت وزارة التعليم الوطني في تركيا نظاماً جديداً للتقويم الدراسي في المدارس يتضمن منح الطلاب عطلتين بينيتين كل واحدة لمدة أسبوع خلال شهري تشرين الثاني ونيسان من مجمل مدة العطلة الصيفية التي تبلغ 13 أسبوعاً.
  وزارة التعليم الوطني أكدت في بيانٍ لها بأن التقويم الدراسي الجديد سيخلق توازناً بين أيام الدوام والعطل: " العطلة الصيفية التي تمتد لثلاثة عشر أسبوعاً، وحتى لا يفقد الطلاب الدافع والحافز للتعلم بالابتعاد عن المدرسة وقتاً طويلاً، تم انقاصها إلى 11 أسبوع، والأسبوعين اللذين تم اقتطاعهما تم توزيعهما على شهري تشرين الثاني ونيسان لمدة أسبوع في كل شهر".
وبيّنت الوزارة بأن التقويم الدراسي للعام القادم سيبدأ قبل المعتاد بأسبوع وسينتهي بعد أسبوع وسيكون كالتالي:
بدء العام الدراسي 9 أيلول عام 2019
العطلة البينية الأولى 19-22 تشرين الثاني 2019
استمرار العملية التعليمية بين 25 تشرين الثاني 2019- 17 كانون الثاني 2020
العطلة النصفية بين 20-31 كانون الثاني 2020 
استمرار العملية التعليمية بين 3 شباط- 5 نيسان 2020
العطلة البينية الثانية 6 نيسان- 10 نيسان 2020
استمرار العملية التعليمية 13 نيسان- 19 حزيران 2020
العطلة الصيفية اعتباراً من 22 حزيران 2020 لمدة 11 أسبوع.
وأشارت الوزارة إلى أنه سيكون لدى الطلاب فرصة خلال العطلة البينية لمراجعة دروسهم وتلافي التقصير قبل تراكم الدروس عليهم، وسيتم أيضاً خلال هذين العطلتين تنظيم اجتماعات وإجراء تقييمات لإضافة تحسينات على العملية التربوية :" فترة المحاضرات للمدرسين عند افتتاح المدارس وعند اغلاقها سيتم أخذ أسبوع من كل واحدة وتنظيمها خلال العطل البينية مما يتيح الفرصة للمدرسين لإجراء تقييمات للعملية التعليمية وإجراء التحسينات والتعديلات اللازمة، كما سيتم تنظيم اجتماعات أولياء أمور الطلاب، اجتماعات مجموعات عمل، نشاطات التطوير المهني وفعاليات التطوير الاجتماعي والشخصي وترميم المدارس خلال هذه الفترة".
كما أن الوزارة تخطط إلى إقامة أنشطة مختلفة خلال العطل البينية في مجالات العلوم، الثقافة، الفن والرياضة وتنظيم زيارات للطلاب إلى دور رعاية المسنين، زيارات إلى بيوت الطلاب، أنشطة تعاونية، زيارات عائلية وافتتاح نوادي في المدارس وأنشطة مجتمعية أخرى مختلفة.
وأكد وزير التعليم الوطني ضياء سلجوق في تصريح لوكالة DHA التركية للأنباء بأن الهدف من النظام الجديد زيادة الإنتاجية خلال 180 يوم عمل لا إلى زيادة هذه الأيام، وتُعتبر تركيا من الدول التي لديها أطول عطلة صيفية كما قال.
وأشار الوزير إلى أن الدراسات العلمية أثبتت بأن الانقطاع عن التعليم لمدة معينة يسهل عملية التعلم ويكون أكثر تأثيراً وفعالية، كما سيكون بإمكان الطلاب والمعلمين على حد سواء أخذ قسط من الراحة والمشاركة في أنشطة وفعاليات مختلفة، ولا سيما بأن المعلمين يتعبون كثيراً ويحتاجون إلى الراحة".