لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

كلوني بعد إعصار هارفي: هيوستن أصبحت سوريا

كلوني بعد إعصار هارفي: هيوستن أصبحت سوريا
Image

شبه الممثل الأمريكي جورج كلوني ما تعرضت له مدينة هيوستن الأمريكية، بعد إعصار “هارفي”، بما حصل في سوريا خلال السنوات السبع الماضية.

وخلال مؤتمر صحفي عقده على هامش مهرجان تورنتو السينمائي الدولي، الاثنين 11 أيلول، قال كلوني إن الدمار الذي أصاب مدينة هيوستن، التابعة لولاية تكساس، يشبه الأضرار التي لحقت بسوريا خلال سنوات الحرب.

وأضاف، بحسب ترجمة عنب بلدي، “هيوستن هي سوريا بصراحة تامة”.

وكانت ولاية تكساس تعرضت لإعصار، في 25 آب الماضي، صنف من بين أسوأ الكوارث الطبيعية في تاريخ البلاد، وقدرت الخسائر الاقتصادية الناجمة عنه بـ 180 مليار دولار أمريكي، في حين أسفر عن مقتل ما يزيد عن 60 شخصًا.

وأدت الفيضانات التي تسببها الإعصار إلى تضرر مئات الآلاف من المنازل والسيارات إلى جانب الجسور والطرقات، فيما تم إجلاء عشرات الآلاف من السكان إلى أماكن مؤقتة.

وتقدر الخسائر الاقتصادية في سوريا، بنحو 689 مليار دولار، وفي حال استمر القتال حتى 2020 ستصل الخسائر إلى 1.3 تريليون دولار، وفق دراسة أجراها مركز “فرونتيير إيكونوميكس” الأسترالي، للاستشارات ومؤسسة “ورلد فيجن” الخيرية، عام 2016.

وقال النجم الهوليوودي إن ضحايا الإعصار هم “لاجئون أيضًا لا ذنب لهم بشيء، كحال اللاجئين السوريين”.

وتابع، “هم الآن ضحايا، وسيعانون لفترة طويلة مثل الكثير من الناس والأطفال في سوريا، لذا علينا كمواطنين في هذا العالم المساهمة في مساعدتهم”.

ويبدي جورج كلوني، زوج المحامية اللبنانية أمل علم الدين، تعاطفًا مع اللاجئين السوريين حول العالم، ويسهم حاليًا في تعليم ثلاثة آلاف طفل سوري في المخيمات اللبنانية عبر إنشاء سبع مدارس لأطفال للموسم الدراسي المقبل 2017 – 2018، بكلفة 3.25 مليون دولار.