لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

لا زيادة لأجور المعلمين السوريين في تركيا

لا زيادة لأجور المعلمين السوريين في تركيا

انتشرت شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي مفادها أن هناك زيادة في رواتب المعلمين السوريين في تركيا اعتبارا من شهر تموز الجاري، وادعى مروجوها إن مصدر الرسالة التي اعتمدوا عليها لتمرير الشائعة من "يونيسيف".
وبحسب موقع "تركيا بالعربي"، نفى المعلم السوري والمختص بشؤون التعليم في تركيا الأستاذ أحمد جميل نبهان كل ما أشيع وتم نشره على صفحات التواصل الاجتماعي من زيادة لرواتب المعلمين السوريين في تركيا، وقال "هو مجرد كلام".
وأضاف نبهان، "بالنسبة للصورة التي تم نشرها على أنها رسالة من اليونيسيف بزيادة الراتب هي صورة مفبركة ومركبة عبر برامج تعديل الصور والفوتوشوب، بدليل أن الصورة ليست تصوير شاشة ودقتها غير عالية وهذا ما يعني أنها معدلة وغير صحيحة، ولا يوجد أي رسالة وردت لأي معلم سوري في تركيا بعد تواصلي مع عدد من المعلمين في معظم الولايات التركية".
ونوه نبهان إلى أنه بالنسبة للزيادة التي كانت من المتوقع أن تكون في الشهر الثاني من العام الجاري لم يتم صرفها، بسبب عدم وجود الميزانية الكافية، كما أوضح وفد اليونيسيف للنبهان في اجتماع سابق.
وأضاف "كما هو معلوم فإن وضع الميزانية للعام المقبل عادة ما تكون في الشهر السادس أو السابع من كل عام".
وختم بالقول "في حال كانت هناك ميزانية كافية لهذا العام، سيتم صرف زيادة الراتب للحد الأدنى للأجور في تركيا (2020) ليرة تركية بعد إقرار الميزانية للعام المقبل.
وأطلق معلمون سوريون في تركيا، نداء استغاثة خاطبوا فيه رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان، لزيادة رواتبهم، بعد تردي الوضع المعيشي في تركيا وارتفاع الدولار وانخفاض قيمة الليرة التركية، علما أن الراتب الحالي للمعلم منهم 1603 ليرات تركية، بينما أصبح الحد الأدنى للأجور في البلاد 2020 ليرة تركية (379 دولارا أميركيا).