لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

منشأة غذائية في اللاذقية تطعم المدنيين علفاً.. ما القصة؟

منشأة غذائية في اللاذقية تطعم المدنيين علفاً.. ما القصة؟

أفادت شبكات محلية اليوم الجمعة، أنه تم ضبط كميات كبيرة من المواد العلفية التالفة والفاسدة وغير الصالحة للاستهلاك البشري في منشأة كبيرة لإنتاج المواد الغذائية وتغليفها في اللاذقية.
وذكرت شبكة دمشق الآن الموالية، أنّ مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة لنظام الأسد في اللاذقية ضبطت مواد علفية لتصنيع مادة زعتر المائدة، إضافة إلى وجود مواد منتهية الصلاحية كالبهارات والعدس الأحمر والزيت والرز .
كما تم ضبط مادة سميد فاسدة تمت تعبئتها من جديد بنحو 108 أكياس كل كيس زنة 20 كيلوغراماً، وكذلك ضبط زيت نباتي يتم نزع المواصفة المجهولة عنه وإعادة تكريره وتعبئته على أساس أنه منتج محلي.
يشار إلى أن محافظتي اللاذقية وطرطوس تشهدان بشكل مستمر حوادث مشابهة،  فسبق وأن ضبطت المديرية قبل عدة أشهر في اللاذقية كميات كبيرة من صناديق المياه المعدنية الملوثة وتحتوي على رمال و"أشنيات"، وبعدها بفترة ضبطت في طرطوس كميات كبيرة من الأغذية الفاسدة في مقدمتها مادتا الرز والطحين.