لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

الليرة التركية ترتفع بشكل جزئي بعد خطاب ترامب

الليرة التركية ترتفع بشكل جزئي بعد خطاب ترامب
Image

الليرة التركية ترتفع بشكل جزئي بعد خطاب ترامب
تراجعت الليرة التركية في الأسبوع الماضي بشكل ملحوظ لتصل عتبة 3.94 ليرة للدولار الأمريكي الواحد و ذلك كان بسبب عوامل مباشرة و عوامل غير مباشرة 
نبدأ بالمباشرة حيث كانت تدار في البرلمان التركي نقاشات التعديل الدستوري الذي طرحه حزب العدالة و التنمية و على خلفيته خسرت الليرة التركية جزءا من قيمتها و تراجعت لتسجل العتبة المذكورة آنفا
أما الأسباب الغير مباشرة فهي نتيجة الأوضاع الأمنية التي تمر بها البلاد و بدء الانكماش الاقتصادي في الربع الرابع من السنة الماضية نتيحة تراجع قطاع السياحة و انخفاض صادرات تركيا من البضائع و وراداته من القطع الأجنبي .
لا يخفى على أحد أيضا أن الدولار الأمريكي سجل في الآونة الأخيرة مستويات لم يراها منذ حوال الأربعة عشر عاما و ذلك بسبب السياسات المالية التي وعد بتنفيذها الرئيس المنتخب ترامب ك توجيه الاستثمارات نحو البنية التحتية و الانفاق على المشاريع التنموية إضافة الى سياسة الفيدرالي الأمريكي التي تمثلت برفع أسعار الفائدة و التلويح برفعها مرة أو مرتين خلال هذا العام كل هذا دفع المستثمرين الى التخلي عن استثماراتهم في الأسواق الناشئة (تركيا – البرازيل – روسيا ) بل و دفعهم ذلك أكثر الى سحب الكثير من رؤوس الأموال و تحوليها الى الدولار الأمريكي .
عادت الليرة التركية يوم الخميس الماضي الى التحسن تدريجيا لتصل عتبة ال 3.72 وذلك بعد خطاب ترامب الذي خالف توقعات المراقبين و المضاربين و أثر على أساسه ارتفاع سعر أونصة الذهب أمام الدولار لتصل ل 1205 دولار أمريكي للأونصة و بالطبع تأثر اليورو ليصل 1.065 للدولار الأمريكي الواحد .
وضع الليرة التركية مرهون بالوضع السياسي القادم و طبيعة السياسات الاقتصادية التي ستنتهجها الحكومة في الفترة القادمة و التي بدأت بتعديل قانون الجنسية ليعطي الحق للمستثمرين حسب شروط القانون الأهلية للتقدم للحصول على الجنسية التركية فور تحقيقهم للشروط ، الأمرالذي قد يعتبر تذبذب بالسياسة التركية كون أن صدور القانون في هذا الوقت هو دليل ضعف فيما يرى آخرون أنه عامل قد يساعد على انتعاش مباشر نتيجة تحفيز الاقبال على الاستثمار في تركيا .
--------------------
إعداد: محمد شعار