لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

الليره التركيه الى اين؟ 

الليره التركيه الى اين؟ 

ما تزال الليره التركيه تسجل تراجعاتها أمام باقي العملات و على رأسهم الدولار الأمريكي، واستمرت تحت الضغط البيعي في أعقاب اجتماع السياسة النقدية الأسبوع الماضي لتقارب بمستوياتها سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليره التركيه عند  (5.98) و التي نجمت عن قرار البنك المركزي التركي بتثبيت سعر الفائده عند ٢٤%.
و بالرغم أن هذا التثبيت كان جدا متوقعا من المستثمرين إلا أن الخطاب الذي تم نشره على أعقاب هذا التثبيت أكد عجز البنك المركزي التركي عن وجود حلول أخرى في مواجهة اعصار معدلات التضخم التي وصلت لعنان السماء، معلنا عن ابقاء السياسه النقديه المتحفظه جدا و المتخبطه في ذات الوقت مما يجعلنا نعيد التفكير و دراسة مستقبليه على المدى المتوسط لهذه العمله.

من المتوقع أن تظل الليرة تحت ضغط بيعي شديد في المستقبل المنظور, في حين أن المستثمرين المحليين سيتعاونون أيضًا مع حركة البيع المستمر لعدة عوامل من بينها عدم اليقين المستمر حول إمكانية إعادة إجراء انتخابات بلدية في اسطنبول ، والتهديدات بفرض عقوبات أمريكية على شراء نظام دفاع صاروخي روسي والتقدم البطيء المحرز في تنفيذ الإصلاحات الهيكلية التي تم الإعلان عنها مؤخرًا ، لبدء الانتعاش الاقتصادي الموعود وعودة الثقة في كل من العملة والدولة.

جميع ما سبق يجعلني أرى أن سعر الصرف للدولار الأمريكي مقابل الليره التركي قد يستهدف محطه تاليه عند مستويات 6.2 و لا سبيل من النجاه من هذا الهدف إلا في حالة تدخل واسع النطاق بتحالف غير معلن بين المستثمرين المحليين و مستثمرين من دول حليفه بالمنطقه قد تتدخل للمره الثالثه على التوالي في اعادة سحب الليره التركي من الأسواق و ضخ الدولار لإبقاء سعر الصرف للدولار مقابل الليره مادون مستويات 5.99

إن نجح هذا التدخل يتوجب عليه أن يثبت ذلك قبل نهاية ابريل و بداية مايو حيث يتوجب عليهم العمل جاهدا بإبقاء سعر الصرف عند اغلاق شهري لا يتجاوز 5.99 للدولار مقابل الليره، و عليه إن نجح هذا التحالف في استمرار ضخ الدولار و تجفيف الليره التركيه من الأسواق في غضون الأيام القليله المتبقيه لشهر ابريل (بالرغم من اني اشكك في هذا) إلا أن نجاحهم في كبح جماح سعر الصرف و بإغلاق شهري مادون مستويات ال 5.99 سيعطينا اعادة حساباتنا و البحث عن سعر الصرف5.67 في غضون شهر مايو و 5.36 على المدى المتوسط.
و عليه نلخص توقعاتنا بما يلي, كسر مستوى سعر الصرف الى 6 يؤكد استهداف 6.2 و قد نبحث عن 6.36 في غضون منتصف مايو أما ابقاء سعر الصرف مادون 5.99 و المحافظه عليه في الاغلاق الشهري يجعلنا نستهدف 5.7 او اقل في غضون شهر مايو.
https://www.facebook.com/royalchartGroup

المستشار الاقتصادي الدولي 
هاني الاصفر 
رئيس مجلس إدارة شركة الرويال شارت