لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

Logo

تقرير اقتصادي: إسطنبول تتجاوز 16 دولة في كلفة المعيشة عام 2017

 تقرير اقتصادي: إسطنبول تتجاوز 16 دولة في كلفة المعيشة عام 2017
Image

أعلنت مجلة ذي إيكونومست أغلى المدن وأرخصها من حيث كلفة المعيشة، حيث احتلت المدن الآسيوية المراتب العليا في القائمة، وسُجّلت إسطنبول كمدينة تشهد أكبر طفرة على القائمة.

ووفقًا لتقرير نشرته وحدة استخبارات ذي إيكونومست (EIU) بعنوان “كلفة المعيشة حول العالم 2017”، فإن خمسة من المدن العشرة الأغلى في العالم تقع في آسيا، في حين حافظت سنغافورة وهونغ كونغ على أعلى مرتبتين في القائمة.

وحلّت إسطنبول في المرتبة 62 في هذا العام، متجاوزة 16 دولة مقارنة بالعام الماضي. فقد ارتفع مؤشر المعيشة في إسطنبول بخمس نقاط ليصل إلى 72 نقطة.

وحسب التقرير، سُمّيت سنغافورة “أغلى مدينة في العالم” للسنة الرابعة على التوالي، وحلت زيوريخ السويسرية في المرتبة الثالثة، وكانت خمسة من المدن الستة الأغلى في القائمة في آسيا.

وكانت المدينة الوحيدة في القائمة من أمريكا الشمالية هي نيويورك التي نزلت إلى المرتبة التاسعة هذا العام من المرتبة السابعة في العام الماضي.

والمدن الأغلى من حيث المعيشة هي سنغافورة، وهونغ كونغ، وزيوريخ، وطوكيو، وأوساكا، وسيول، وجنيف، وباريس، ونيويورك، ثم كوبنهاغن.

وشهدت إسطنبول أكبر قفزة في الشهور الاثني عشرة الماضية، لتصعد إلى المرتبة 62، وكانت المدينة التي شهدت أكبر انخفاض هي مانشستر ولندن في بريطانيا وبيونيس آيريس في الأرجنتين، في حين نزلت العاصمة الصينية بكين إلى المرتبة السابعة والأربعين.

وحسب ترك برس، حلّت ثلاث مدن هندية بين أرخص 10 مدن في العالم من حيث كلفة المعيشة. وهذه المدن هي: ألماتي (كازاخستان)، ولاغوس (نيجيريا)، وبانغالور (الهند)، وكراتشي (باكستان)، والجزائر (الجزائر)، وتشينايي (الهند)، ومومباي (الهند)، وكييف (أوكرانيا)، وبوخارست (رومانيا)، ثم نيودلهي (الهند).

المصدر: صحيفة yeni şafak