لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

"تكافل " أسسها شابان سوريان ..لتغدو شركة وساطة التأمين العربية الأولى في تركيا

"تكافل " أسسها شابان سوريان ..لتغدو شركة وساطة التأمين العربية الأولى في تركيا

"تكافل " أسسها شابان سوريان ..لتغدو الشركة العربية الأولى للتامين في تركيا

 

عندما تضعك الظروف في نقطة البداية من جديد ,لا يكون لديك خيار سوى أن تنجح عندها في بلاد الغربه كما نجحت من قبل في بلدك, فالصفر مع انعدام قيمته ان وضعته في مكانه المناسب فسيشكل الفرق.

وهذا ما حصل مع السيد عبد الهادي وشريكه اياد عندما قررا بدء عمل جديد في اسطنبول, فلمعت فكرة نواة شركة تكافل للتامين في ضوء ملامستهم للواقع وحاجته لوجود شركة تأمين عربيه تعطي تأمينا حقيقيا وتتكلم  اللغة العربية, فكان دافعهم للنجاح رغبتهم بعمل شركة متميزة في مجال التامين وهنا بدأت رحلة العمل الجاد الدؤوب .

 

كل بداية لابد من وجود الصعوبات ,فكيف ان كانت الصعوبة دخول سوق هو حكر على الشركات  التركية فكانت ولادة تكافل في عام 2015 بمثابة ولادة قيصرية لترى النور وتضع قدما ثابته في سوق التامين التركي.

مما جعل شركة تكافل تتميز في السوق أمرين مهمين أولهما:

 تحدث اللغة العربية فهي شركة التامين الوحيدة التي تتكلم العربية ليستطيع العميل التواصل معهم بكل سهولة في حال حصل معه طارئ يخص التامين .

والأمر لثاني انهم جعلوا من ورقة التامين ورقة حقيقة ليست مجرد ورقة تستخدم لعمل الاقامة بل يمكن استعمالها بشكل حقيقي في حال لزم الامر لاقدر الله.

بكسب ثقة العميل العربي وبالجد والصبر  توسعت شركة تكافل ليغدو لديها اكثر من 250 مكتب في جميع انحاء تركيا يتعاملون حصرا بتامين تكافل  وهذا امتداد جغرافي واسع يغطي تقريبا كل تركيا.

 

تميزت شركة تكافل  بالتأمين الصحي الخاص بالاقامات وتأمين السيارات وتخطو خطوات واثقة باتجاه الدخول لسوق لتامين العقاري وتامين شحن البضائع وجميع انواع التامين.

 

اضافة الى خدمات مميزة  منها إمكانية توصيل جميع انواع عقود التأمين حسب الطلب للولاية التي يقيم فيها المستفيد  لباب منزله بدون اي إضافة على قيمة عقد التأمين  وهذا ما ساعد في توسع عمل الشركة لتصبح الاسم الاقوى في عالم التامين.

 نجاح شركة تكافل للتامين في تركيا كشركة وحيدة عربيا في هذا المجال يؤكد ان النجاح دوما يكون ممكنا ان تضافرت الجهود وكان الصدق وكسب ثقة العميل هو الهدف والأساس الاول والأخير للصعود نحو القمة.