لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

الحكومة التركية تطلق موقعًا إلكترونيًا لشراء الخضار عبر الإنترنت

الحكومة التركية تطلق موقعًا إلكترونيًا لشراء الخضار عبر الإنترنت

أعلن وزير النقل والبنية التحتية التركي محمد جاهد تورهان أن وزارته تقترب من إطلاق خدمة بيع الخضار والفواكه عن طريق الإنترنت، ضمن خطة الحكومة التي أطلقتها الأسبوع الماضي تحت شعار “تنظيم البيع” لمحاربة التلاعب بأسعار الخضار.

واعتبر الوزير أن هذه الخدمة ستؤمّن المنتجات للمواطنين بسعرها الحقيقي، وستؤدي لدعم الاقتصاد التركي بعد الارتفاع الكبير الذي شهدته الأسعار في الفترة الأخيرة.

وقال تورهان إن هذه الخدمة ستطلق قريبًا بالتعاون بين وزارة الزراعة والغابات ووزارة النقل عن طريق موقع التسوق الإلكتروني للمديرية العامة للبريد التركية PTT، وستكون فعالة قريبًا على الرابط التالي ضمن تبويب e-Tanzim.

وأشار الوزير إلى أنه سيتم توصيل المشتريات عن طريق شركة الشحن PTT، “ستصل الخضار للبيوت دون عناء الانتظار أمام نقاط البيع التي أطلقناها مطلع الأسبوع الحالي”.

أحد نقاط بيع الخضار في إسطنبول (Vatan)

أحد نقاط بيع الخضار في إسطنبول (Vatan)

وكانت الحكومة التركية أطلقت الاثنين الأحد 10 من شباط الحالي، نظامًا جديدًا لتنظيم بيع الخضار والفواكه في نقاط افتتحتها في الميادين الرئيسية بكل من مدينتي اسطنبول وأنقرة، في محاولة لضبط الأسعار التي شهدت ارتفاعًا كبيرًا.

للتعرف على أماكن هذه النقاط (افتح من هنا)

واختلفت آراء المواطنين بالنقاط الجديدة التي أطلقتها البلديات، فمنهم من رحب بالفكرة كونها ستؤمن الخضراوات والفواكه بأسعار مخفضة، لكن البعض الآخر رفضها لأنها ليست حلًا جذريًا، وتساءل “لماذا لا تعمل البلدية على خفض أسعار البازار بدلًا من فتح مثل هذه النقاط”.

وفي السياق ذاته رفض أحد مسؤولي البازار هذه الخطوة كونها ستبعد المواطنين عن الشراء منهم، والاستعاضة عنهم بنقاط البلدية، وقال أحد بائعي البازار، “يوجد خمسة ملايين بائع في البازار يستطيعون إسقاط تركيا، أنا كداعم لحزب العدالة والتنمية أدعوكم لإيقاف هذه النقاط أو نوقفها نحن، على أردوغان أن ينتبه لنفسه لأنه بدأ بالسقوط”.

(milliyet) Faik Öztrak

(milliyet) Faik Öztrak

بدوره انتقد حزب الشعب الجمهوري CHP المشروع على لسان المتحدث باسم الحزب فايق اوزتورك، واعتبر أن هذا المشروع منقوص ولا يكفي، ووجه نداءً للحكومة لتبدأ بعلاج المشكلة من جذورها.

قال اوزتورك، “يقومون بالتدخل بالاقتصاد بطريقة عشوائية، نهاية هذا المشروع هو الخسران ،لا يمكن إطفاء النار المشتعلة في مطابخ البيوت دون إطفاء النار في الحقول”.

ويذكر أن إطلاق هذا المشروع جاء بعد توجيه من الرئيس التركي خلال كلمة في أول جولة انتخابية أجراها في ولاية سيواس في الثامن من شباط الحالي، وعد خلالها بإطلاق مشروع لتنظيم بيع الخضراوات والفواكه عن طريق تأمينه للمواطنين بسعره الحقيقي.