لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

الشرطة التركية تنذر السوريين في بورصة لتغيير لافتات المحلات

الشرطة التركية تنذر السوريين في بورصة لتغيير لافتات المحلات

وجهت السلطات المحلية التركية في ولاية بورصة إنذاراً أخيراً، اليوم الأربعاء، لأصحاب المحلات التجارية والمطاعم السورية، لتنفيذ القوانين النظامية بتغيير اللافتات المخالفة على واجهة المحلات تجنباً للغرامة.
وذكرت صحيفة "هبرلار" التركية؛ إن فرق شرطة بلدية قضاء عثمان غازي تواصل حملات التبليغ المستهدفة للمتاجر والمطاعم الأجنبية، على وجه الأخص في مناطق انتشار السوريين، لإبلاغهم بضرورة استبدال لافتات محالهم المخالفة بأخرى ملائمة للمعايير.
وتشترط القوانين استخدام اللغة التركية في اللافتة الواحدة بنسبة لا تقل عن 75 بالمئة، مع السماح باستخدام اللغات الأجنبية الأخرى في النسبة المتبقية فقط، بحسب ما أوضح وزير الداخلية التركي "سليمان صويلو".
وقام عناصر شرطة البلدية (الضابطة) بتفقد كافة المحلات والمطاعم المخالفة في المقاطعة، ومنحوا أصحابها مهلة قالوا إنها "الأخيرة"، لتدارك الأمر واستبدال اللافتات، في وقت تقوم فيه السلطات المحلية بإزالة اللافتات المخالفة وستفرض غرامات مالية، لم يتم الكشف عن مقدارها، بحق أصحاب المحلات في حال انتهاء المهلة دون امتثالهم للتعليمات.
وكانت اتخذت السلطات المحلية التركية ذات الإجراءات في عدة ولايات تركية، لاسيما غازي عينتاب وأزمير وإسطنبول، في سياق تطبيق القوانين التركية على اللاجئين السوريين، والتي بدأت قبل أكثر من أسبوعين في عدة مناطق تركية.