لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

المعاناة السورية موضوع اهتمام مهرجان اسطنبول للأفلام لهذا العام

المعاناة السورية موضوع اهتمام مهرجان اسطنبول للأفلام لهذا العام

تنطلق فعاليات مهرجان إسطنبول للأفلام المستقلة بنسخته الرابعة عشر(f İstanbul film festival!)، غداً الخميس ويستمر حتى 22 فبراير/ شباط. واختارت إدارة المهرجان هذا العام سوريا لتكون الدولة التي يجب تسليط الضوء عليها، من خلال الأفلام السورية المشاركة وهي "ماء الفضة" و"بلدنا الرهيب" و"مسكون"، إضافةً لحفل فني تحييه مغنية الأوبرا السورية "نعمى عمران".
ويتيح المهرجان الفرصة لالتقاء السينمائيين والفنانين السوريين من جديد في إسطنبول بعد أن فرقتهم الحرب في سوريا، كما سيكون وسيلة لإيصال معاناة 2 مليون لاجئ سوري يعيشون على الأراضي التركية.
ويعرض فيلم "ماء الفضة" مشاهد مؤلمة من الثورة السورية وقصة حصار مدينة حمص للمخرجين السوريين "أسامة محمد" الذي يعيش في فرنسا و"وئام بدرخان" وتعيش في حمص تحت الحصار. ونال هذا الفيلم جائزة أفضل فيلم وثائقي في مهرجان "كان" في العالم الماضي.
في حين يحكي فيلم "بلدنا الرهيب" لـ"محمد علي الأتاسي" و"زياد حمصي"،  قصة رحلة مليئة بالمخاطر لكاتب ومصوّر معارضين من مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية مروراً بالقلمون والصحراء الشرقية وصولاً إلى مدينة الرقة شمال سوريا، لينتهي المطاف بهما في المنفى على الأراضي التركية.
أمّا فيلم "مسكون" لـ"لواء يازجي" فيتناول أمثلة عن حياة السوريين في ظل الحرب وتمسكهم بالبيت الذي نشأوا فيه رغم القصف والدمار.
وضمن برنامج المهرجان الخاص بسوريا، يجتمع مخرجو الأفلام الثلاثة في 19 فبراير/ شباط في "سالت بي أوغلو/ Salt Beyoğlu" للحديث عن حكايا الثورة والحرب. في حين تتضمن فعالية "سوريا تنادي" حفل لفنانة الأوبرا السورية "نعمى عمران"  في 18 فبراير/ شباط، الساعة 20:30 في "بابيلون/Babylon"، وسيذهب ريع الحفل لـ"بيت الثقافة السوري- هامش".
موقع المهرجان على الإنترنت:
http://www.ifistanbul.com/en