لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

بدء تفكيك أكبر مخيم للنازحين في تركيا

بدء تفكيك أكبر مخيم للنازحين في تركيا

بدأت وزارة الداخلية التركية في تفكيك أكبر مخيم للنازحين الذي يقع على بعد بضعة كيلومترات من الحدود السورية في مدينة سوروتش بولاية شانلي أورفة، على أن تكتمل عملية الإخلاء في الحادي والعشرين من حزيران/ يونيو المقبل.

وذكرت صحيفة صباح التركية أن السوريين الذين يرغبون في مغادرة المخيمات والعيش في مناطق أو ولايات أخرى، سيتم توفير الدعم المالي لهم لاستئجار منزل. كما سيتم إعادة توطين أسر اللاجئين السوريين ذوي الاحتياجات الخاصة في ملاجئ أخرى تحددها المديرية العامة.

وافتتح مخيم سوروتش في عام 2015 كمأوى مؤقت للاجئين الذين فروا من المعارك في مدينة عين العرب "كوباني" شمالي تركيا عام 2014، وتديره إدارة الكوارث والطوارئ (AFAD) التركية.

ويعد المخيم الذي يستوعب 35 ألف نازح أكبر مخيم للاجئين في تركيا، حيث يضم مستشفيين وسبع عيادات إضافة الى العديد من المنشآت الصحية، كما أنه مجهز بقاعات صفوف يمكن أن تستوعب حتى عشرة آلاف تلميذ من الحضانة حتى المستوى الثانوي، إلى جانب وحدة  لمكافحة الحرائق، وملاعب، ومناطق للدعم النفسي - الاجتماعي، ومناطق رياضية، وأسواق ومناطق ترفيهية.

ومن المقرر أيضا أن يتم إغلاق مخيم آخر للنازحين في ولاية شانلي أورفة ويقع في منطقة جيلان بينار ويعيش فيه نحو 16 ألف نازح، وذلك بهدف تخفيف العبء عن ولاية شانلي أورفة، واستغلال المخصصات المالية بشكل أكثر فاعلية.

ويصل عدد اللاجئين الوافدين إلى تركيا من سوريا والعراق وأفغانستان وجنوب السودان، فضلا عن مناطق مختلفة من العالم، إلى 3.9 مليون لاجئ. وبحسب المعطيات الصادرة عن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في نيسان/ أبريل الماضي، فإنّ تركيا تستوعب نحو 3.9 مليون لاجئ من دول مختلفة حول العالم.

ويتواجد اللاجئون السوريين بكثرة في ولايات شانلي أورفة وإسطنبول وغازي عنتاب وهطاي ومرسين وأضنة وكليس، ويعيش أغلبهم خارج مخيمات اللجوء.