لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

رائدة فضاء أمريكية تحيي لاجئة سورية

رائدة فضاء أمريكية تحيي لاجئة سورية

نشرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) صورة للفتاة السورية (بدور - 17 عاما) اللاجئة في الأردن، وتسعى لتحقيق حلم كبير بأن تصبح "شخصية استثنائية" تحقق إنجازات في علوم الفضاء مثل اكتشاف كواكب ومجرات جديدة. 
وكتبت يونسيف في تغريدة أن "هذه الفتاة السورية مصممة على المشي على القمر، ورائدة الفضاء السابقة دوروثي تحييها". 
دوروثي ليندنبيرغر، رائدة الفضاء السابقة في وكالة "ناسا" الأميركية أرسلت لبدور رسالة تشجيع، وكتبت في تغريدة ردا على يونيسف أن قصة بدور ألهمتها وشجعتها.
وكانت ليندنبيرغر مثلها فتاة صغيرة تحلم بالسفر إلى الفضاء، ولم تعلم أن هذا الحلم ليس بعيد المنال، فقد تمكنت من تحقيقه على أرض الواقع.
رائدة الفضاء السابقة قالت لها في الرسالة، إن الشرط الوحيد لتحقيق هذا الحلم هو أن "تبقى شغوفة وتواصل تعليمها".
وشكرت ليندنبيرغر (يونيسف) على تقديمها المساعدة لبدور لتكمل تعليمها.
وتقول يونيسف إنها تبذل جهودا كبيرة لضمان حصول الأطفال في حالات الطوارئ على حقهم في التعليم.