لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

سوري في ولاية بورصة التركية يقتل زوجته وأمها بطريقة "مروّعة"

سوري في ولاية بورصة التركية يقتل زوجته وأمها بطريقة "مروّعة"

قالت وسائل إعلام تركية إن رجلا سوريّا يُدعى "علي، ح" في ولاية بورصة شمال غرب البلاد، قتل زوجته "حياة، م" وأمّها "صباح، م"، خنقا بالحبل، بعد أن سرق مجوهراتهما.
ووفقا لوكالة DHA فقد أبلغت عائلة تركية في ساعات متأخرة من الليل، مركزَ الشرطة بسماعهم لأصوات من الشقة المجاورة، والتي تقطنها عائلة سورية، في حي "زمرد إيفلير" التابع لقضاء "يلدريم" بولاية بورصة.
ووفقا للمعلومات التي ذكرها شهود عيان، فإنّهم وبعد سماع أصوات صادرة من الشقة المجاورة، شاهدوا "علي.ح" وهو يفرّ من شبّاك منزله بصحبة شخص آخر. وعثرت الشرطة عقب عمليات البحث في المنزل، على جثة امرأة مكبلة اليدين والقدمين، تبيّن أنّها لـ "حياة.م".
مكبلة اليدين
وبحسب المعلومات الواردة، فإنّ الفوضى الحاصلة في غرفة النوم لفتت أنظار عناصر الشرطة، حيث بدؤوا بعمليات بحث فيها، ليكتشفوا بعد إزالتهم للسجاد المتراكم وحقائب السفر الموضوعة فوق بعضها البعض، جثة لامرأة أخرى داخل "شوال"، كانت بدورها مكبلة اليدين والقدمين، حيث تبيّن أنّها تعود لـ "صباح.م" والدة "حياة.م".
وأوقفت الشرطة في إطار تحقيقاتها الأولية مشتبها به يُدعى "ك.ج"، حيث أفاد للشرطة بأنّ "علي.ح" هو من ارتكب الجريمتين، وأنّ السبب يعود لرفض الضحيتين إعطاء القاتل مجوهراتهما التي طالبهما بها.
القتل بوساطة حبل
وأشار التقرير الصادر عن الطب العدلي إلى عدم وجود أي آثار طعن بالسكين أو بأداة حادة، وأنّ الضحيتين قتلتا خنقا بوساطة حبل على رقبتهما، وذلك بعد وضع لصاق على فمهما.
وقامت السلطات التركية عقب حصولها على معلومات أفادت باحتمالية فرار القاتل إلى ولاية أضنة، بمداهمات في عنوانين مختلفين، في مركز سيهان بأضنة، حيث اعتقلت "علي.ح" ضابطة في حوزته 12 ألف و400 ليرة تركية.