لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

سياسة الحدود المقيدة للاتحاد الأوروبي تدفع اللاجئين لاختيار طريق البحر

سياسة الحدود المقيدة للاتحاد الأوروبي تدفع اللاجئين لاختيار طريق البحر

دعت منظمة " أطباء بلا حدود " لتغيير مسار سياسة الهجرة التي يتبعها الاتحاد الأوروبي عقب كارثة اللاجئين الأخيرة في البحر المتوسط. وأوضحت المنظمة الخميس في العاصمة الألمانية برلين: “سياسة الحدود المقيدة التي تتبعها دول الاتحاد الأوروبي لا تترك للاجئين اليائسين خيارا آخر سوى خوض الطريق المحفوف بالمخاطر عبر البحر”.
وأضافت المنظمة أن الوضع ازداد سوءا منذ توقف مهمة الإنقاذ البحرية الإيطالية "ماري نوستروم" العام الماضي، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.
وذكرت منظمة مساعدة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة الأربعاء أن أربعة قوارب كان على متنها ما يزيد على 400 شخص تعرضت لحالة طوارئ وهي في طريقها من ليبيا إلى إيطاليا.
وأشارت المنظمة أن أكثر من 330 شخصا لقوا حتفهم جراء ذلك.