لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

على أيدي لصوص.. مقتل طالبة سورية في غازي عينتاب

على أيدي لصوص.. مقتل طالبة سورية في غازي عينتاب

توفيت طالبة سورية تبلغ من العمر 19 عاماً، جراء تعرضها لطعنات بالسكين من شخصين مجهولين أثناء محاولتهما سرقتها، في منطقة الجامعة بمدينة غازي عنتاب جنوب تركيا.

 
وقالت مصادر مقرّبة من الفتاة المقتولة  "غنى أبو صالح" لراديو روزنة، اليوم الجمعة، إن اثنين مجهولا الهوية كانا يستقلان دراجة نارية مساء أمس الخميس، حاولا سرقة هاتفها المحمول، وعندما دافعت الفتاة عن نفسها، طعناها بالسكين من جهة القلب.
 
وأضاف المصدر، أن أهل الفتاة أسعفوها إلى مشفى الجامعة في المدينة، وماتت مباشرة إثر الطعنة.
 
وأفاد مصدر آخر من أهل الفتاة روزنة، أن حادثة القتل وقعت أثناء عودة الفتاة من معهد تعليمي تدرس فيه إلى منزلها.
 
وقال والد الفتاة "غنى أبو صالح" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "هل ستهتمون بمقتل ابنتي كما اهتممتم بمقتل خاشقجي، أوصلوا صوتي، طفلة تقتل في الشارع العام بغازي عنتاب".
 


 وأضاف، أن مراسم الدفن ستكون بعد صلاة الجمعة في منطقة "يشيل وادي مزرلك".
 

وتشهد  مدينة غازي عنتاب توتراً دائماً بين مواطنين أتراك ولاجئين سوريين، لأسباب مختلفة على مدى الأعوام الماضية، أسفرت عن اشتباكات كثيرة وقتلى وجرحى من الطرفين، بينها خلاف بين مالك تركي ومسـتأجر سوري عام 2014، تحول إلى اشتباك أسفر عن مقتل المواطن التركي، في وقت سابق، ما أدى لخروج مظاهرات.