لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

مرشح المعارضة الفائز ببلدية إسنيورت: القانون سيُطبق على السوريين كما الأتراك

مرشح المعارضة الفائز ببلدية إسنيورت: القانون سيُطبق على السوريين كما الأتراك

هدد مرشح حزب الشعب الجمهوري الفائز برئاسة بلدية إسنيورت، التابعة لولاية اسطنبول التركية، بسياسة "أكثر صرامة والتزاماً بالقانون"، في إشارة للتعامل مع اللاجئين السوريين في المنطقة التي شهدت توتراً كبيراً لمرات عديدة بين السوريين والأتراك. 
ووفق وكالة DHA التركية، قدّم المرشح المعارض "كمال دنيز بوزكارت" الفائز برئاسة بلدية إسنيورت "بحسب النتائج غير الرسمية"، عدة تصاريح تطرّق خلالها إلى السوريين، مشيراً إلى أن أعداد السوريين المسجلين (الحاصلين على بطاقة كمليك) في الحي تتراوح بين 40 و 50 ألف، فيما يعتقد بأن أعداد غير المسجلين منهم تقدر بنحو 100 - 150 ألفاً. 
وأضاف المرشح أن إسنيورت قدّمت للسوريين حافزاً خاصاً لاستقطابهم عام 2016، "من خلال إنشاء مدرسة تتّسع لألفي طالب سوري، وذلك من ميزانية بلدية (حزب العدالة والتنمية) السابقة"، وفق ترجمة موقع "الجسر تورك".
كما لفت إلى أنه و"بتسهيل من البلدية تم السماح لهم بافتتاح محلات تجارية دون استخراج الرخص اللازمة"، لافتاً الانتباه إلى أن الحزب سيكون أكثر صرامةً فيما يتعلق بتطبيق القانون، قائلاً: "القانون سيُطبق على السوريين تماماً كما يطبق على الأتراك".
وتعد منطقة إسنيورت إحدى أكثر المناطق ازدحاماً بالسوريين، وتأتي بالمركز الأول بين مقاطعات اسطنبول من حيث تعدادهم، وكانت شهدت لمرات عدة مشادات وخلافات بين شبان سوريين وأتراك، نجم عنها تكسير بعض المحلات التجارية للسوريين هناك قبل تدخل الشرطة.