لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

معظمهم سوريون.. الأمم المتحدة: 80 % من اللاجئين في مصر يعيشون أوضاعاً بائسة

معظمهم سوريون.. الأمم المتحدة: 80 % من اللاجئين في مصر يعيشون أوضاعاً بائسة

حذرت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، من أن 80% من اللاجئين في مصر معظمهم من سوريا يعيشون في أوضاع إنسانية بائسة.

وقال فيليبو غراندي، المفوض الأممي لشؤون اللاجئين، في بيان للمفوضية، إن الأمم المتحدة تشعر بقلق عميق إزاء حقيقة أن ثمانية من أصل 10 لاجئين في مصر يعيشون في أوضاع إنسانية بائسة، ولا يمكنهم تلبية حتى أبسط احتياجاتهم.

وأشارت المفوضية إلى أن "النزاعات الجارية في كل من اليمن والدول الإفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى، أجبرت عددا أكبر من الناس على الفرار إلى مصر".

وأوضحت أن "برامج اللاجئين الحالية في مصر والهادفة لمساعدة وحماية ربع مليون لاجئ، أكثر من نصفهم من السوريين إضافة إلى آخرين من السودان وإثيوبيا وإريتريا وجنوب السودان واليمن، لا تحصل سوى على 4% من التمويل المطلوب لها".

ولفت البيان إلى أن المفوضية "بعد انقضاء شهرين من عام 2019، تعمل بجزء بسيط جداً من ميزانيتها السنوية البالغة 104.2 مليون دولار لدعم وحماية اللاجئين وطالبي اللجوء في مصر".

وشدد على "أنه رغم حسن الضيافة التي تبديها مصر ودعمها للاجئين، إلا أن العديد منهم يكافحون من أجل توفير الطعام لأسرهم، وإرسال أطفالهم إلى المدرسة والحفاظ على مساكنهم".

وأعربت المفوضية عن "بالغ قلقها" إزاء قدرتها على مواصلة برامج الحماية للأطفال اللاجئين، وخاصة الأطفال المنفصلين عن أسرهم، حيث إن 40% من اللاجئين في مصر هم من الأطفال، ووصل العديد منهم غير مرافقين ولا يزالون منفصلين عن عائلاتهم.

وتشير آخر إحصائية رسمية في يوليو/ تموز 2018، إلى أن عدد اللاجئين السوريين في مصر، وصل إلى 230 ألف لاجئ، مسجلين لدى مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، في حين تتحدث إحصائيات أخرى عن أن عدد السوريين المسجلين وغير المسجلين في مصر وصل إلى 500 ألف.