لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

مواقع التوظيف عبر الإنترنت في تركيا..خدمات مجانية ووسيلة للسوريين لإيجاد فرص عمل

مواقع التوظيف عبر الإنترنت في تركيا..خدمات مجانية ووسيلة للسوريين لإيجاد فرص عمل

تنتشر في تركيا وبشكل واسع العديد من مواقع الإنترنت التي تقدم خدمات التوظيف المختلفة للأشخاص، حيث تؤمن هذه المواقع إمكانية الربط بين الباحثين عن عمل والباحثين عن موظفين بشكل سريع ومريح.

 ويعتبر "كارير(link is external)" و"إيليمان أونلاين(link is external)" من بين أهم المواقع التي تؤمن هذه الخدمات في تركيا.

وتقدم هذه المواقع خدمات مجانية للطرفين، مقابل الحصول على فوائد  من الإعلانات  التي تضعها داخل الموقع،  ويمكن القول أن نسبة معتبرة من الأتراك وبخاصة الأكاديميين وأصحاب الشهادات الجامعية، وحتى سوريين مؤخراً، يحصلون على أعمالهم عن طريق هذه المواقع، وخاصة  أنها تضع إعلانات يومية عن وظائف متعددة، سواء للأشخاص ذوي الخبرة العملية أو الأشخاص المتخرجين حديثاً.

متطلبات التسجيل 

باستثناء اللغة التركية لا يوجد أي متطلبات أولية، فالمواقع جلها بالتركية ومن النادر العثور على ترجمة إنجليزية أو عربية له، ما يجعل من اللغة التركية الأساس في التعامل معه.

 ثم وبعد الدخول وإنشاء حساب  تدعم هذه المواقع إمكانية إنشاء سيرة ذاتية مختصرة، تضم القدرات الأساسية للشخص ودرجته العلمية وعمله السابق، وبهذا يستطيع البحث عن عمل أو وضع إعلانات لعمل مناسب له في الموقع.

سوريون يروون تجاربهم

"جاسر" وهو مهندس  إنتاج، يؤكد أنه عثر على عدة أعمال في اسطنبول عبر  مواقع البحث عن عمل، وهو اليوم يبحث من جديد عن عمل عبرها وذلك بعد تركه لعمله الحالي بسبب رغبته بالحصول على دخل أفضل.

ويحمل "جاسر"  شهادة ماجستير في الميكانيك ويملك خبرة عملية طويلة والكثير من المؤهلات التي جعلت من السهل بالنسبة له الحصول على عمل عبرها.

في حين قال "مهند" وهو اسم مستعار لمهندس كهرباء سوري  إنه فشل في الحصول على عمل أو حتى مقابلة عمل عبر أكثر من موقع، وذلك  بعد أن قدم للعشرات من الوظائف خلالها.

وبرر مهند السبب في حديثه لعدم اتقانه اللغة التركية  وافتقاده الخبرة العملية السابقة، مؤكداً أن معظم الأعمال التي حاول التقدم إليها تطلبت خبرة من عامين إلى ثلاثة   إضافة للغة التركية الممتازة.

عمل جزئي

يستطيع الطلاب كذلك الحصول على عمل جزئي عبر هذه المواقع، فهي تحتوي إمكانية البحث عن عمل جزئي للطلاب سواء بعدد ساعات عمل قصيرة أو يومين أو ثلاثة من العمل في الأسبوع، وحتى يمكن البحث فيها عن عمل بدون دوام، أو ما يسمى  العمل الحر، الذي  يعمل فيه الشخص من المنزل وليس من المكتب.

و يقول  "هادي" وهو طالب هندسة  في  اسطنبول :"حصلت على عمل جزئي مناسب لكوني طالباً في مجال البرمجة وتصميم المواقع الإلكترونية والغرافيكس في شركة تركية، وأعمل لأربع ساعات يومياً  فقط براتب جيد نسبياً، وذلك عبر موقع  إيليمان أونلاين" وحتى أنني لم أكن الشخص الذي بادر بالاتصال  بل  صاحب الشركة الذي كان يبحث عن موظف يجيد الإنجليزية والعمل في البرمجة".

وتعتبر مواقع التوظيف عبر الإنترنت فرصة جيدة للسوريين  وخاصة الأكاديميين منهم  للحصول  على عمل  جيد ومناسب، حيث تحتوي هذه المواقع إعلانات لشركات عالمية تبحث دوماً عن موظفين يجيدون اللغات العربية والإنجليزية إضافة للتركية.