لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

الإمارات تكفل 100 طالب سوري في لبنان

الإمارات تكفل 100 طالب سوري في لبنان

أعلنت سفارة دولة الإمارات في لبنان عن كفالتها لـ 100 طفل سوري من الطلاب والأيتام المتفوقين المتواجدين على الأراضي اللبنانية.

ونقلت سائل إعلام إماراتية عن ملحقية الشؤون الإنسانية والتنموية في سفارة الإمارات توقيعها اتفاقية مع جمعية الشباب البقاعي بلبنان وذلك أيضاً بدعم من جمعية الشارقة الخيرية.
 
وتشمل الكفالة تغطية النفقات التعليمية للعام الدراسي القادم 2018/‏‏‏‏2019، حيث اعتبر السفير الإماراتي لدى لبنان حمد الشامسي أن مبادرتهم تأتي دعماً لجهود الحكومة اللبنانية باستقبال اللاجئين السوريين، مؤكداً على وجب إظهار الدور التنموي والرسالة الإنسانية لدولته في لبنان، وعلى حرص قيادة بلده بالوقوف إلى جانب لبنان في كل الأوقات.
 
وتعمل المدارس الحكومية اللبنانية منذ ثلاثة أعوام بدوامين من أجل استقبال الأطفال السوريين، حيث تستقبل المدرسة الأطفال اللبنانيين وبعض الأجانب من جنسيات أخرى صباحاً من السابعة والنصف صباحا حتى الثانية ظهرا، ثم من الثانية ظهرا حتى السابعة مساء تفتح المدرسة أبوابها للأطفال السوريين، وتم هذه السنة تسجيل 158 ألف لاجئ في المدارس الحكومية، ويشكل الأطفال السوريون ما نسبته نصف أعداد اللاجئين من أقرانهم المتواجدين على الأراضي اللبنانية، أي ما يزيد على نصف مليون شخص هم من الأطفال.

ولفت السفير الشامسي إلى أن هذه الاتفاقية هي استكمال لمسار طويل بدأناه في مجال كفالة الأيتام وتقديم يد المساعدة لهم للمساهمة في تثبيت استقرارهم النفسي وتوفير مقومات نجاحهم الأكاديمي وتحصيلهم العلمي، وقال في تصريحاته بأن مشروعاتهم الإنسانية حاضرة في كل المناطق وهي ترجمة عملية لمواصلة المشوار لما فيه الخير سواء للشعب اللبناني أو للنازحين السوريين، حسب تعبيره.
 
وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" قالت في شهر نيسان الفائت بأن القانون اللبناني الذي تم استحداثه مؤخراً فيما يتعلق بدخول الأجانب وإقامتهم في لبنان، يسهّل لبعض المراهقين السوريين الحصول على إقامة قانونية مؤقتة في لبنان، مطالبة السلطات اللبنانية ضمان حصول جميع الأطفال على الإقامة القانونية، وهي العامل الرئيسي في استكمال حقهم في التعليم، وفق تعبيرها.
 
وأصدرت "المديرية العام للأمن العام اللبناني"، في شهر آذار الماضي قانوناً يسمح للأطفال السوريين ممن بلغوا سن 15 إلى 18 سنة خلال إقامتهم في لبنان ولا يملكون جواز سفر أو بطاقة هوية سوريَين بالحصول على إقامة مؤقتة عبر تقديم إخراج قيدهم السوري بشرط ألا يزيد عمره عن عامين.