لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

اتفاق بين جامعة تركية وهيئة أممية لتقديم الدعم النفسي للاجئين السوريين

اتفاق بين جامعة تركية وهيئة أممية لتقديم الدعم النفسي للاجئين السوريين

وقعت جامعة "إسطنبول بيلغي" التركية، اتفاقية تعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان لتطبيق مناهج الصحة النفسية المجتمعية على اللاجئين السوريين، وتطوير خدمات الصحة النفسية المقدمة حاليا لهم.

 

وقالت بيان أصدرته الجامعة اليوم الاثنين، إن الاتفاقية ستطلق مشروع "بناء قدرات الصحة العقلية للاجئين Capacity Building for Refugee Mental Health، وسيقوم بإدارته مدير برنامج ماجستير الصحة العقلية في الصدمات والكوارث بجامعة إسطنبول بيلغي، البروفيسور تامر أكار.

 

وأضاف البيان أن فريقا مكوناً من 30 شخصا بينهم 6 يحملون درجة بروفيسور سيقومون على المشروع، وأن المشروع سيعمل على إيجاد حلول للمشاكل النفسية التي يعاني منها اللاجئون، بالإضافة إلى تقديم التدريب للعاملين في مجال الصحة النفسية للاجئين.

 

وأوضح أنه سيكون بإمكان اللاجئين تلقي الدعم النفس بشكل مجاني في المراكز الصحية، وعدد من منظمات المجمع المدني.

 

ونقل البيان عن مدير المشروع، قوله إن "معظم اللاجئين السوريين يجدون صعوبة في الحصول على الدعم النفسي، لذلك نرغب في تقديم الدعم النفسي الاجتماعي للعاملين بشكل مباشر مع اللاجئين السوريين من الأطباء النفسيين والعاملين الاجتماعيين والأطباء والممرضين، والقابلات في عدد من الجمعيات في أنحاء تركيا، والإسهام في تحسين مهارات التدخل النفسي والاجتماعي للعاملين في مجال الصحة النفسية من الأتراك والسوريين".