لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

تركيا : تعميم جديد في ولاية أضنة حول السفر براً بالنسبة للسوريين الحاملين لـ ” الكيمليك “

تركيا : تعميم جديد في ولاية أضنة حول السفر براً بالنسبة للسوريين الحاملين لـ ” الكيمليك “
Image

أصدرت ولاية أضنة، في تركيا، الاثنين، تعميماً لشركات النقل الداخلي في الولاية، يقضي بمنع بيع أية تذاكر سفر للسوريين.

ويتوجب على السوريين (الحاملين لبطاقة الإقامة المؤقتة / كيمليك) الحصول على إذن سفر، قبل التمكن من شراء تذكرة سفر.

ونقلت وسائل إعلام تركية، عن وكالة “إخلاص” التركية، أن التعميم يهدف عن “المرتبطين بتنظيمات إرهابية ويقيمون بتركيا تحت بند الحماية المؤقتة”.

وقال مصدر تركي، بحسب ماترجم عكس السير، أنّ التعميم جاء بهدف الكشف عن السوريين المقيمين في تركيا تحت بند الحماية المؤقتة والمرتبطين بتنظيمات إرهابية.

وجاء في التعميم: “تقوم شركات النقل الداخلي ببيع تذاكر السفر للسوريين بعد إبراز الوثائق الضرورية .. يتمكن السوريون المقيمون تحت بند الحماية المؤقتة من السفر إلى محافظة أخرى فقط عند التحقق من حصولهم على إذن للسفر من مديرية الهجرة في المقاطعة، وبعد التحقق من التصريح تقدم شركات النقل خدماتها لهم .. عند حجز تذكرة السفر يتم أخذ نسخة من الوثائق المقدمة من السوريين ويتم عرضها للتدقيق على مسؤولي الأمن الموجودين، ولن يتم بيع التذاكر لأي من السوريين غير الحاصلين على تصريح إذن بالسفر”.

وستطبق غرامات مالية على الشركات التي لم تلتزم بالتعميم الجديد.

وبات حصول السوري على إذن سفر أمراً صعباً جداً في معظم المدن، حيث يضطر الراغب بالحصول عليه للوقوف لساعات طويلة في الأمنيات، لينتهي انتظاره إما بالقبول أو الرفض الذي يدفعه للسفر دون الحصول عليه مع احتمال تعرضه للتوقيف والإعادة من حيث أتى.

يذكر أن السوري الحاصل على إقامة (سياحية – عمل)، يستطيع التنقل داخلياً وخارجياً دون الحاجة لـ “إذن سفر”.