لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

شركة غربتنا وكلاء مبيعات، تجذب استثمارات أجنبية وتوقع عقداً جديداً مع ترك تيليكوم

شركة غربتنا وكلاء مبيعات، تجذب استثمارات أجنبية وتوقع عقداً جديداً مع ترك تيليكوم

حققت شركة غربتنا وكلاء مبيعات نجاحاً جديداً بجذب استثمارات أجنبية وتوقيع عقد جديد مع ترك تيليكوم لتقديم خدمات انترنيت أهلاً المنزلي للزبائن العرب في تركيا.

وتعتبر غربتنا وكلاء مبيعات أول شركة عربية توقع عقداً مع شركة ترك تيليكوم للاتصالات لتسويق خطوط أهلاً للزبائن العرب في تركيا وبمحتوى عربي من الألف إلى الياء ابتداءً من عقد الاشتراك وانتهاء بخدمة الزبائن والرسائل وما إلى ذلك.

وبعد مضي عام على توقيع العقد مع ترك تيليكوم حققت غربتنا 20% من مبيعات العرب لخطوط أهلاً مسبقة الدفع وارتفعت القيمة السوقية للشركة إلى ثلاثة أضعاف قيمتها عند التأسيس.

أصبحت نقاط بيع غربتنا وكلاء لخطوط أهلاً العائدة لشركة ترك تيليكوم، متواجدة في أغلب الولايات التي يتواجد فيها السوريين والعرب تقدم خدمات تحويل وبيع خطوط أهلاً باللغة العربية.

وفي تصريح لشبكة غربتنا أفاد السيد أنس حواصلي مدير المبيعات لشركة غربتنا وكلاء بأن :" الشركة استطاعت بعد مضي عام واحد فقط من الانتشار في السوق العربي في تركيا على تحقيق التعاون مابين  الشركة و 700 نقطة بيع عربية تقوم بالتسويق لخطوط أهلاً ، وتعمل الشركة على تقديم خدمة مميزة بالمتابعة المتواصلة لنقاط البيع وزيادة المبيعات وخدمة المشتركين".

ويضيف السيد حواصلي : " ومما ساعد على تقديم غربتنا خدمات مميزة وجود منصة الكترونية تساعد على تنظيم العمل وتسريع تقديم الخدمة مما يؤدي إلى تقليص الأخطاء المحتملة في العمل اليدوي وتحويل العمل إلى وسط الكتروني يتميز بالسرعة والجودة ويضمن أمن المعلومات والبيانات للمشتركين".

لفتت النجاحات التي حققتها شركة غربتنا وكلاء مبيعات أنظار شركات عدة محلية ودولية مما دفعهم لتقديم عروض للدخول كشركاء وتوسيع نطاق العمل كما قال السيد مجاهد عقيل المدير التنفيذي للشركة.

ويتابع عقيل قائلاً: وبالفعل تم تقييم العروض واختيار عدة مستثمرين خليجيين للانضمام وتوسيع نطاق العمل، وهذا مما ساعد على تمديد العقد القديم مع ترك تيليكوم وتوقيع عقد جديد بداية هذا الشهر لتقديم خدمات الانترنت المنزلي باللغة العربية للزبائن العرب وتمت تسمية الخدمة باسم "انترنت اهلاً المنزلي".

وعن أهدافهم المستقبلية يشير السيد عقيل إلى أنهم يطمحون إلى الاستحواذ على 35% من السوق العربي للاتصالات في تركيا في سنة 2019، وإلى توقيع عقود جديدة مع شركات تركية لتسويق منتجاتها للزبائن العرب في تركيا بعد تحويل خدماتها ومنتجاتها وتقديمها باللغة العربية، وبناء أكبر شبكة مبيعات عربية في تركيا تتوسع تدريجياً بإضافة منتجات جديدة تلائم الذوق العربي".

وبين السيد عقيل بأن غربتنا الأن وبعد ضخ استثمار جديد يسعون لاطلاق مشروع باسم "غربتنا ماركت" يهدف إلى تخديم نقاط البيع عبر منصة "غربتنا ماركت" الكترونياً بدل طرق البيع التقليدية وذلك لتعميق الشراكة بين غربتنا ونقاط البيع العربية بحيث يتم إيصال المنتجات الى نقاط البيع ومنها يتم توصيلها إلى الزبائن العرب".

وحول آراء وتقييم بعض نقاط البيع لخدمات غربتنا وكلاء مبيعات يقول صاحب محل كلاس فون السيد أديب سعدية: " شركة ترك تيليكوم كانت وما زالت سباقة بعروضها التوفيرية الشاملة بالنسبة لخطوط الهاتف الجوال أو الشبكة الارضية أو حتى شبكة الانترنيت، ودائماً كنا ننصح الزبائن بالاشتراك فيها وخاصة الأجانب لما تقدمه من خدمات وتسهيلات وعروض ذات أسعار مخفضة، وتوجت هذه الخدمات بنهاية المطاف بفكرة خط أهلا بالعربي، والتي تقدم خدماتها للعرب الموجودين في تركيا حيث حلت مشكله اللغة وصعوبة التواصل مع قسم خدمة الزبائن والمتابعة في الشركة وسهّلت كثيراً على المشتركين بغض النظر عن التعرفة المخفضة للاشتراك".

 أما السيد ماهر بارود صاحب محل اورانج للاتصالات فيقول:" فكرة المشروع رائعة من ناحية حل مشكلة التواصل حيث كانت هناك حلقة مفقودة بين شركات الاتصالات والزبون العربي، لأن أي شخص يحب دائماً التعامل بلغته الأم، وخدمات غربتنا بخصوص خدمة أهلا بالعربي الخاصة بشركة ترك تيليكوم ممتازة، تفعيل سريع للخطوط ومتابعة دقيقة وحثيثة لكل التفاصيل ونأمل في تحقيق شراكة استراتيجية مع شركة غربتنا وكلاء مبيعات نكبر معاً ونتوسع أكثر، نتمنى التوفيق لهم وما يحققه السوريون من تميز في تركيا مدعاة فخر للجميع".