لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

“فيس بوك” يستمع لمحادثات صوتية لمستخدميه

“فيس بوك” يستمع لمحادثات صوتية لمستخدميه

استمع موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” إلى محادثات صوتية لمستخدميه ونسخها، بحسب ما ذكرته وكالة “بلومبيرغ”.

وقالت الوكالة في تقرير لها، الثلاثاء 13 من آب، إن عملاق مواقع التواصل وظف مئات الأشخاص المتقاعدين من خارج الشركة، من أجل الاستماع ونسخ المحادثات.

وأضافت أن الموظفين الذين يعملون في المشروع، هزهم الاستماع إلى المحادثات التي تضمنت أحيانًا “محتوى بذيئًا”.

وأكد الموظفون للوكالة عدم معرفتهم بالسبب وراء قيامهم بذلك، كما لم يتم إبلاغهم من قبل الشركة بالسبب وراء القيام بعمليات نسخ الدردشات.

من جهتها أقرت شركة “فيس بوك” بعملية التسجيل، واعترفت بقيام موظفين متقاعدين بالاستماع لمحادثات مستخدمين.

وأكدت الشركة للوكالة أن تسجيل المحادثات ونسخها تم بموافقة المستخدمين، وبررت ذلك بأنهم كانوا يختبرون قدرة الذكاء الصناعي لـ “فيس بوك” على تفسير الرسائل، مشيرة إلى أن الأمر قد توقف.

وكان “فيس بوك” واجه مشاكل قانونية على مستوى العالم، العام الماضي، بعد الكشف عن تسريب بيانات 87 مليون مستخدم على منصته لصالح مؤسسة “كمبردج أناليتيكا”، لاستخدامها في أغراض سياسية تدعم حملة دونالد ترامب الانتخابية عام 2016.

وأدت التسريبات إلى دعوات لمقاطعة شركة “فيس بوك”، التي استجابت لها عدد من الشركات العالمية، منها مؤسس شركتي “تيسلا” للسيارات الكهربائية و”سبيس إكس” لصواريخ الفضاء، الذي حذف الصفحات التجارية لشركته على موقع التواصل الاجتماعي.

واعترفت شركة “فيس بوك” حينها بشكل رسمي، بارتكابها أخطاء تتعلق بحماية بيانات ملايين المستخدمين، وتعهد مؤسس الشركة ومديرها التنفيذي، مارك زوكربيرغ، باتخاذ إجراءات أكثر صرامة، تقيد وصول مطوري الخدمة في الموقع لمعلومات المستخدمين.

ونتيجة ذلك وافقت لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية على تغريم الشركة بمبلغ خمسة مليارات دولار أمريكي، في آذار الماضي، بحسب ما نقلت صحيفة “واشنطن بوست”.