لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

خمس خطوات لتسجيل المواليد السوريين في تركيا

خمس خطوات لتسجيل المواليد السوريين في تركيا
Image

يُعد تسجيل المواليد الجدد للاجئين السوريين في تركيا لدى الجهات الرسمية التركية أمراً ضرورياً، من حيث تثبيت نسب المولود وضمان حقوقه، فضلاً عن تسهيل إجراءات منحه الجنسية التركية بحال صدر قرار تركي بشأن منح الجنسية للمواليد السوريين على الأراضي التركية.

ولدى سؤال روزنة في دائرة الهجرة التركية، عن عملية تسجيل المواليد السوريين، قال أحد الموظفين إن الخطوة الأولى للتسجيل هي الحصول على "شهادة ولادة" من المستشفى الذي حصلت فيه الولادة.

وتُخضع الولادة في المنزل، الأبويين للمساءلة القانونية في تركيا، كما أن تسجيل المولود الجديد حينها يصبح أمراً بالغ الصعوبة، لأن الجهات الرسمية التركية تشدد على وجود شهادة ميلاد صادرة عن إحدى المشافي.


وتابع الموظف أن الخطوة الثانية هي الحصول على "تقرير ولادة" في مراكز لتسجيل المواليد الأجانب الجدد وهي تابعة لدور الهجرة في الولايات التركية.

وثم تسجيل المولود لدى مختار المحلة في مكان سكن الأبوين، ويلزم حينها عقد الإيجار.

ويصطحب الوالدين المولود الجديد إلى مركز التسجيل لأخد بصمات وصور ليصار بعد ذلك استصدار "كيملك" للمولود الجديد، ويخضع حينها لقانون الحماية المؤقتة ويستفيد من ميزاتها.

ويسجل المولود الجديد في دائرة النفوس ليضم إلى أوراق عائلته، وفي حال تسجيل الزواج في دوائر النفوس التركية، يتم حينها تسجيل المولود الجديد على دفتر العائلة الصادر عن الدولة التركية.

ودعت السلطات التركية السوريين مراراً إلى تسجيل زواجهم على شكل (زواج مدني) لدى دوائر النفوس، واستخراج دفتر عائلة.

وقال المحامي حسام سرحان لـ روزنة، إنه في حال كانت العلاقات الدبلوماسية على طبيعتها بين تركيا وسوريا فإن مجرد تسجيل المولود في دائرة النفوس التركية يتم إرسال كتاب تركي إلى السفارة السورية ليصار إلى تسجيل المولود في النفوس السورية.

ونصح سرحان بتسجيل الزواج لدى دوائر النفوس في سوريا ليسهل تحصيل وثائق رسمية للمولود، لافتاً إلى أن القانون السوري يقول إن الجنسية السورية تمنح للمولود فور ولادته لأب أو أب وأم سوريين، وإنما تستصدر وثائق رسمية للمولود بعد تسجيل زواج الأبويين في المحاكم الشرعية السورية.

يشار إلى أن وسائل إعلام تركية أكدت مؤخراً أن الحكومة التركية تدرس مشروع قرار ينص على منح الأطفال السوريين المولودين في تركيا الجنسية التركية وبالتالي منحها تلقائياً لأم الطفل، وذلك اعتباراً من بداية العام القادم 2018.