لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

بين مرسين وغازي عينتاب.. تفاصيل حول تحويل الكيمليك إلى إقامة سياحية

بين مرسين وغازي عينتاب.. تفاصيل حول تحويل الكيمليك إلى إقامة سياحية
Image

تداول نشطاء عبر موقع فيسبوك القرار التركي بإمكانية تحويل بطاقة الإقامة المؤقتة للسوريين في تركيا إلى إقامة سياحية، وأكد مسؤول أحد المكاتب الاستشارية القانونية صحة الأخبار التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام، وقال: إن هذا القرار كان يشمل المناطق الحدودية فقط، أما الآن فهو يشمل الجميع.وأشار المصدر الذي فضل عدم كشف اسمه أن القرار بدأ تنفيذه قبل أيام.

"ترك برس" زار مقر أمنيات السوريين المسؤولة عن استخراج الإقامات في مدينة مرسين والتقت مع بعض السوريين الذين جاؤوا للأمنيات لاستخراج إقامة سياحية. أكد المراجعون السوريون أن الموظف التركي طلب من المخالفين إصدار كيمليك لتحويلها إلى إقامة، لكن الإقامة السياحية لم تمنح لأحد حتى الآن.

يقول "سالم": "طلبوا منا أوراقًا وقدمنا لهم كل شيء، ننتظر ردهم، الموظف وعدنا خيرًا".

أما "باسل" فيقول: "أعتقد أن هذا القرار تم فهمه بالخطأ، فكيف سيتم منح إقامة سياحية للذين يمتلكون كيمليك، وهم بحكم اللاجئين".

وتنتظر على مدخل الأمنيات السيدة "خلود" التي أعربت عن ثقتها بالقرارات التركية وسرعة تنفيذها.

وتنص التعليمات لدى الأمنيات في مرسين على أن تحويل الكمليك إلى إقامة سياحية يتطلب تحديد موعد من الأمنيات واستخراج تأمين صحي، ودفع مبلغ 432 ليرة تركية، وجواز سفر صالح المدة وختم دخول نظامي إلى تركيا، وبالمقابل لا ينظر إلى تاريخ دخول البلد، على عكس ما كان متبعًا سابقًا.

كما يجب على المتقدمين للحصول على إقامة سياحية في البداية تسليم بطاقة اللجوء الإنساني حتى يتم إلغاؤها، وبعد ذلك تتم الإجراءات العادية والتي لا يحتاج من خلالها الشخص لأن يبصم من جديد.

ويأتي هذا القرار بعد إصدار الحكومة التركية قرارا يقضي بوجوب حصول السوريين الراغبين بالدخول إلى أراضيها على تأشيرة دخول مع بداية العام الحالي.

وأكد مسؤول داخل أمنيات غازي عينتاب لترك برس أن عشرات السوريين في المدينة، تقدموا بطلب الحصول على إقامة سياحية رغم تجاوزهم الفترة الزمنية التي كانت تشترطها الحكومة التركية في السابق وهي 90 يومًا، مشيرًا إلى أن موظفي الأمنيات اكتفوا بطلب جواز سفر ساري الصلاحية لمدة لا تقل عن 6 أشهر، وحساب مصرفي في البنك.a