لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

عالمة يتهم السوريين في السعودية بتشويه صورته

عالمة يتهم السوريين في السعودية بتشويه صورته

اتهم حارس المنتخب السوري إبراهيم عالمة السوريين الموجودين في السعودية بأنهم السبب وراء فسخ عقده مع نادي القادسية السعودي.

وأرجع عالمة في مؤتمر صحفي اليوم، الثلاثاء 10 تموز، سبب فسخ العقد إلى تشويه صورته في المجتمع السعودي، قائلًا إنه “للأسف بعض السوريين الموجودين في السعودية نقلوا صورة بأن عالمة قاتل للأطفال وهي صورة مغايرة للواقع”.

وأعلن نادي القادسية السعودي، في 21 من حزيران الماضي، توقيعه عقدًا مع حارس المنتخب السوري، المعروف بمواقفه المؤيدة للنظام السوري، وذلك بدعم من رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية، تركي آل الشيخ.

وأثار انضمامه انتقادات في الأوساط السعودية، بسبب توجهاته السياسية المؤيدة للنظام السوري والمعارضة لسياسة المملكة.

وأعاد مغردون سعوديون نشر منشور سابق لعالمة، عبر صفحة في “فيس بوك” تحمل اسم إبراهيم عالمة، يعود لعام 2015، شتم فيه حكام السعودية، وشمت باستهداف الحوثيين للسعودية بالصواريخ، بقوله “لعنكم الله صار دوركن تشعلوا بنار حقدكن”.

لكن عنب بلدي لم تستطع التأكد من هذه المنشورات تعود لصفحة عالمة الرسمية.

ونتيجة الانتقادات التي طالت الانضمام، أعلن النادي في بيان له عبر “تويتر”، الخميس الماضي، فسخ عقده مع اللاعب بشكل ودي.

عالمة تحدث عن أن رفض النادي لا علاقة له بانتمائه السياسي وحبه لقوات الأسد ورئيس النظام السوري، بشار الأسد، ولا حتى بسبب طائفته (العلوية).

لكن إدارة النادي لم تعد بمقدورها تحمل الضغط الذي مورس عليها من قبل الشارع الرياضي في السعودية، بحسب عالمة، خاصة في ظل مسؤولية النادي عن حماية اللاعب الذي قد يتعرض لأي اعتداء.

ولعب عالمة، من مواليد حمص 1991، لنادي “الشرطة” الدمشقي لموسمين قبل أن ينتقل إلى صفوف نادي “الاتحاد” الحلبي، ومعروف عنه تأييده الصريح للنظام السوري وجيشه، إذ سبق أن تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لعالمة يرتدي فيها زي جيش النظام ويتفاخر بحمله للسلاح.