لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

ألمانيا تستثني السوريين من بعض الإجراءات التي قد تعرضهم للخطر

ألمانيا تستثني السوريين من بعض الإجراءات التي قد تعرضهم للخطر

أصدرت الحكومة الألمانية قراراً يستثني السوريين اللاجئين لديها من استخراج الأوراق الثبوتية، في حال كان ذهابهم إلى سفارة النظام السوري سيُعرِّضهم وأقاربهم في سوريا للخطر.
ويستثني القانون الجديد مَن يرفضون أداء الخدمة العسكرية في صفوف قوات النظام، ولديهم أقارب يعيشون في سوريا، من طلب امتلاك جواز سفر سوري ساري المفعول لمنع تعرُّضهم للخطر.
كما يعفي القانون الجنود والضباط المنشقين عن جيش النظام، وأفراد الشرطة والموظفين السابقين وأطفالهم وزوجاتهم، نظراً لوقوع حالات انتقام ضدّ أقارب المَعْنِيّين في سوريا.
وقالت مصادر إعلامية ألمانية؛ إن برلين اتخذت ذلك القرار نظراً لعدم استبعاد أن يُسبِّب اتصالهم بسفارة النظام السوري الضرر لأقاربهم في سوريا، ولو في حالات فردية.
يُشار إلى أن أقارب المُعارِضين والمنشقين عن النظام، ممن بقوا في سوريا، قد تعرض الكثير منهم إلى انتهاكات وعمليات انتقام، كما يقوم النظام السوري في كثير من الأحيان باعتقالهم بهدف الضغط على المطلوبين وابتزازهم.

تعليقاتهم تفاعلاً جميلاً حول موقف الطفل السوري وموقفه بأنه بائع وليس متسول، ولا يقبل الصدقة من أحد.