لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

بدء التعامل بالطوابع الإلكترونية للرسوم القنصلية السورية

بدء التعامل بالطوابع الإلكترونية للرسوم القنصلية السورية

بدأ استخدام الطوابع الإلكترونية لتحصيل الرسوم القنصلية للسفارات والقنصليات التابعة للنظام السوري في الخارج.


وذكرت وزارة الخارجية لدى حكومة النظام السوري، في بيان نشره على موقعها الإلكتروني، اليوم الأربعاء، أن "السفارة السورية في لبنان كانت أول محطة لبدء العمل بالطوابع الإلكترونية، وسيتم تعميم المشروع على كل البعثات الدبلوماسية السورية تدريجياً".

ولفت البيان إلى أن "استخدام الطوابع الإلكترونية يسهم في سرعة إنجاز المعاملات القنصلية وتخفيض وقت انتظار المراجع، والحفاظ على أمن الوثائق الصادرة عن الجهات السورية منعاً للتزوير".

والطوابع الالكترونية هي عبارة عن بطاقة ممغنطة مشحونة مرتبطة بثلاث مراكز (مركز الإصدار في وزارة المالية، ومركز التوزيع في وزارة الخارجية والمغتربين، ومركز الطباعة في سفارات النظام بالخارج).

وذكر موقف (داماس بوست) في وقت سابق الشهر الماضي، أن وزارة المالية لدى حكومة النظام السوري ستقوم بإصدار تعليمات شحن الرصيد للبطاقة الممغنطة من خلال شيفرة وكود خاص تذهب بعدها إلى الخارجية لتشفر بكود آخر ومن ثم للسفارة المعنية التي تقوم بقراءة الشيفرة الخاصة بالمالية والخارجية.

وتتضمن البطاقة معلومات عن اسم الشخص والمبلغ المفروض للدفع من خلال باركود خاص يتفق مع نظام الدمغة الإلكترونية التي سيتم ربطها بطابعة حرارية تعكس بذلك البيانات الرئيسية لأي معاملة، وفق (داماس بوست).

يشار إلى أن رئيس النظام السوري بشار الأسد أصدر في شباط الماضي مرسوماً يتعلق بتعديل رسوم المعاملات القنصلية خارج سوريا.