لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

غرب الفرات منطقة عسكرية مغلقة

غرب الفرات منطقة عسكرية مغلقة


صدر بيان من ولاية غازي عنتاب اعتبر فيه منطقة غرب الفرات عند المخفر الحدودي غرب الجسر(كبرو باطي) والمسماة بمنطقة الجزيرة(أضا) منطقة عسكرية وأمنية مغلقة اعتباراً من الساعة الواحدة ظهراً  من يوم الجمعة 11-12-2015 ولغاية 15 يوم أي تنتهي  بتاريخ 25-12-2015 في الساعة الواحدة من بعد الظهر .
وفي تعليل الأمر عزا البيان السبب الى دعم الوضع الأمني على الحدود السورية وللحفاظ على ممتلكات وأرواح المواطنين الأتراك وللحماية من المخاطر والتهديدات المحتملة.
و حسب البيان ينظم في المنطقة المحددة دخول وخروج الآليات والمواطنين في الطرف التركي وإذا لزم الأمر منع الدخول والخروج تماماً واتخاذ التدابير الأمنية اللازمة من قبل إدارة الجاندرما والأمن في الولاية.
والجدير بالذكر بأن رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان اعتبر منطقة غرب الفرات خط أحمر لقوات الـYPG وفي حال تجاوزهم ذلك سيتم استهدافهم مباشرة وقد تم بالفعل استهدافهم سابقاً حسبما صرح رئيس الوزراء التركية ثلاث مرات.
كما يتم انشاء جدار اسمنتي على الحدود في مناطق مختلفة من الحدود السورية التركية منعاً لحالات التهريب ومنع تدفق المقاتلين الأجانب.
وقد عززت تركيا من حجم قواتها في المناطق الحدودية وخاصة في المناطق المقابلة لجرابلس واعزاز وجبل التركمان فقد دفعت تركيا بأعداد كبيرة من القوات البرية والدبابات والمدافع وعززت دوريات المراقبة والطلعات الجوية على طول الحدود. مما دفع بعض المحللين اعتبار كل ذلك بمثابة إشارات لاقتراب تشكيل المنطقة الآمنة في الشمال السوري ما بين جرابلس واعزاز وربما حتى البحر المتوسط كما صرح مؤخراً رئيس الجمهورية التركية أردوغان.

ترجمة وتحرير : م.عبو الحسّو