لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

فتح باب الإجازات الشهرية للسوريين عبر معبر باب الهوى .. وهذه هي الشروط

فتح باب الإجازات الشهرية للسوريين عبر معبر باب الهوى .. وهذه هي الشروط

عملت إدارة معبر باب الهوى -من الجهة السورية- بالتعاون مع والي هاتاي التركية على فتح باب الإجازات الشهرية للراغبين بالدخول إلى سوريا والعودة منها بعد قضاء إجازتهم، حيث سيتم السماح لهم بالعبور باستخدام "الكملك" التركي وذلك بعد تقديمهم الأوراق اللازمة.

شروط تقديم الإجازة ومكان تقديمها؟
يتم قبول الأوراق من قبل مكتب القائم مقام في مدن أنطاكيا والريحانية وما حولهما من البلدات الأخرى مرفقة بسبب طلب الإجازة، التي تتنوع مدتها بحسب السبب المُقدم، حيث تم في بداية الأمر قبول جميع الطلبات والأسباب ومنها (حصاد المحاصيل الزراعية ووفاة الأقرباء من الدرجة الأولى وزيارة الأهل للطالب الجامعي والعديد من الأسباب الأخرى). لكن خلال الأسابيع الماضية وقبل إغلاق قبول طلبات الإجازات، كان السبب الوحيد المُتاح هو وفاة أحد الأقرباء أو أن يكون مُقدم الطلب طالباً جامعياً يدرس في تركيا ويحتاج لزيارة أهله في سوريا بالإضافة إلى الأسباب المستثناة من قبل مكتب القائم مقام وهي حالات السرطان والوفاة في تركيا.

وتتراوح مدة الإجازة المعطاة بين 15 يوماً و 45 يوماً بحسب ما يطلبه مقدم الطلب أو بحسب ما تراه إدارة المعبر مناسباً، وتختلف مدة الموافقة بين الطلب والآخر، حيث يحصل البعض على الموافقة خلال أيام ويضطر البعض الآخر إلى الانتظار لمدة أسبوع أو أكثر للحصول على الموافقة.

ويمكن للداخل إلى سوريا أن يعود في أي وقت خلال المدة المتاحة ولا يسمح له بالبقاء في سوريا أكثر من المدة المسموحة والتي قد تُرتب عليه بعض العوائق خلال طريق عودته لعدم التزامه بمواعيد الدخول والخروج.

يقول الطالب الجامعي (عبد الهادي) لأورينت نت إنه استطاع  الحصول على 10 أيام كإجازة يقضيها في الداخل السوري بعد تقديمه الطلب بيومين، وأوضح بالقول "ذهبت إلى مبنى العدلية في مدينة الريحانية وقدمت طلبي في حاجتي للدخول إلى سوريا وبعد لقائي بموظف استقبال الطلبات ذكر لي أن طلبي هو آخر الطلبات التي ستقبل خلال هذه الفترة". 

وأضاف "بعد تقديمي لطلب الإجازة بيومين تم الاتصال بي وإخباري عن موعد الذهاب والعودة والمدة المعطاة لي، وبالفعل استطعت الذهاب إلى بلدي والعودة من دون أية عوائق أو مشكلات".

سبب الضغط
من جانبه، قال مصدر في مكتب القائم مقام في مدينة الريحانية  لأورينت نت إن إيقاف منح الإجازات  سيستثنى منه مرضى السرطان وأقرباء المتوفي في تركيا الذين يرغبون بدفنه في الداخل السوري، حيث يتم السماح بإجازة لثلاثة من أقرباء المتوفى، أما مرضى السرطان فيمكنهم التقدم بطلب الإجازة ويتم الموافقة عليه مباشرة من مكتب القائم مقام.

في سياق متصل، يقول (حسان) أحد المطّلعين على شؤون السوريين في تركيا إن "سبب إيقاف قبول الطلبات في هذه المرحلة يعود إلى الضغط والعدد الكبير لطلبات الإجازات، حيث تم إيقاف القبول حتى يتم الانتهاء من تسيير المعاملات القديمة وبعدها سيتم فتح القبول من جديد".

يذكر أن عدد اللاجئين السوريين في ولاية هاتاي يبلغ أكثر من 400 ألف سوري متوزعين على مناطق مختلفة من الولاية، ويسعى الكثير من هؤلاء  للحصول على إجاز ة شهرية للدخول إلى سوريا في غير موعد إجازتي العيد ما زاد من عدد الطلبات لدى مكاتب القائم مقام التركية.