لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

بلدية غازي عنتاب ترمم المنازل التاريخية لحماية العمارة التقليدية

 بلدية غازي عنتاب ترمم المنازل التاريخية لحماية العمارة التقليدية
Image

على قدم وساق، وبعمل متواصل، تعكف بلدية ولاية غازي عنتاب، جنوب شرقي تركيا، على ترميم المنازل التاريخية التي تحتضنها أزقة وحارات المدينة القديمة.

وتهدف عملية الترميم، لحماية العمارة التقليدية وتحويل تلك المنازل الجميلة إلى مقاهي ومتاحف تمزج بين أصالة التاريخ والعصر الحديث، وتحكي لروادها شيئاً من حكايا الماضي.

مدير مكتب حماية التراث في بلدية ولاية غازي عنتاب التركية، سردار مراد كورسل، قال إن بلدية الولاية تجري عمليات ترميم للمنازل التاريخية في المدينة القديمة، بهدف تحويلها إلى متاحف ومقاهي وفنادق صغيرة.

وأضاف كورسل أن عمليات الترميم جارية على قدم وساق، في محلة أيوب أوغلو، وسط مدينة عنتاب القديمة، من أجل حماية العمارة التقليدية للمدينة وتعزيز قطاعها السياحي.

وأشار كورسل إلى أن البلدية أتمت حتى الآن ترميم 35 منزلاً تاريخياً في قلب المدينة القديمة، التي تمتاز بحاراتها التاريخية الواسعة.

وأكّد أن هناك نحو 650 مبنى تاريخي مسجل لدى البلدية بحاجة للترميم، وأن البلدية تواصل العمل على صيانتها من جديد والاستفادة منها.

وشدد كورسل أن عمليات الترميم وإعادة التأهيل تراعي أدق تفاصيل العمارة التقليدية، التي تتميز بها مدينة غازي عنتاب، وتعكس خصائصها بشكل واضح جدًا.

وتتربع ولاية غازي عنتاب على خليج “هاتاي” التركية جنوب شرقي الأناضول، ويعود تاريخها إلى عهد الحثيين الذين أسسوا امبراطوريتهم في بلاد الأناضول نحو عام 1600 قبل الميلاد، وخضعت لاحقاً لسلطة العديد من الامبراطويات والدول التي تعاقبت على بلاد الأناضول.

وتحتضن غازي عنتاب عشرات المتاحف الرسمية والخاصة، كمتحف العصر الحجري الحديث والعصر النحاسي، فضلاً عن الفنادق والمتنزهات والحمامات التركية المميزة.