لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

"نعمت حمزة": نحن سفراء لوطننا وتفوقي نجاح لسوريا

"نعمت حمزة": نحن سفراء لوطننا وتفوقي نجاح لسوريا

تفوقٌ آخر يحققه السوريون، يضاف إلى قائمة طويلة من النجاحات المميزة في بلاد المهجر؛ حيث حصلت الطالبة السورية نعمت حمزة على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية والبيئية، من جامعة نيقوسيا في قبرص، بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف، محققة المركز الثاني على مستوى الجامعة، الأسبوع الماضي.
نيل المركز الثاني لم يكن بالأمر الخالي من المعوقات بالنسبة للطالبة "نعمت" إذ تعرضت أثناء دراستها لحادثٍ مروري تسبب لها بكسرٍ في الحوض، ونتيجة لذلك اضطرت للانقطاع عن الجامعة لمدة ستة أشهر، كانت خلالها تواصل الدراسة وحدها في المنزل.
وهذا ليس النجاح الأول من نوعه بالنسبة لها؛ فهذه الشابة التي قدمت مع أهلها إلى قبرص عندما كانت في السابعة من العمر، حازت على المركز الأول أوروبياً في امتحان اللغة العربية سنة 2014.
تقول "نعمت" لبلدي نيوز، إن "الحفاظ على هويتي العربية وتعلّم القراءة والكتابة بلغتي الأم أحد أكبر التحديات التي واجهتني خلال رحلة الدراسة، ففي الوقت الذي كانت فيه دراستي باللغتين الإنجليزية واليونانية، بالإضافة إلى تعلم الفرنسية والإيطالية بشكلِ مكثف، وجدت أن واجبي تجاه لغتي العربية يفرض عليّ تعلّمها مهما كلف الأمر".
حول تفوقها في اللغة العربية تضيف في حديثها لبلدي نيوز قائلة: "إن أكبر تحدٍّ واجهني على الإطلاق كان عندما تقدّمت إلى امتحان البرنامج البريطاني (IGCSE)، حيث أصرّت مدرّستي على أن أتقدّم إلى الامتحان باللغة العربية كلغةٍ أم، ما يعني خضوعي لامتحان في كل فروع اللغة، من قواعد وأدبٍ ونحو وإعراب وغيرها. كان إيمان مدرّستي بقدراتي يفوق الوصف، لكنّ هذا الإيمان زاد من شعوري بالمسؤولية".
وتشير إلى أنه كان أمامها خمسة أشهر فقط لتعلم كل ذلك، مضيفة "بمساعدة والديَّ، والكثير من الإصرار تقدّمت إلى الامتحان، رغم أني لم أتوقع الحصول على المركز الأول على مستوى أوروبا".
وفي حديثها لبلدي نيوز عما يعنيه لها النجاح في بلاد المهجر تقول نعمت: "نحن هنا بمثابة سفراء عن أوطاننا، وكل نجاحٍ نحققه سيكون نجاحاً باسم سورية والسوريين في كل مكان، وسيزيد من اعتزازنا بأصلنا العربي".
يذكر أن نعمت شاركت في الكثير من النشاطات والمسابقات، وكانت دائماً تحصد المراكز الأولى، حيث حازت على المركز الثالث في مسابقة التحدث أمام الجمهور، كما حصلت على الميدالية الفضية لدى مشاركتها في أولمبياد المحاسبة، وشاركت كذلك في أولمبياد الرياضيات وحازت على مركز متقدم.