لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

ألمانيا تكرم سورية وتمنحها جائزة قيمة.. ما القصة؟

ألمانيا تكرم سورية وتمنحها جائزة قيمة.. ما القصة؟

أفادت صحيفة "التاتز" الألمانية بأن السيدة ياسمين حريتاني رئيسة جمعية الثقافة السورية في المهجر تم تكريمها من قبل مجلس "فيلا ايشون" في مدينة بريمن الألمانية، ومنحها جائزة الثقافة والسلام  لعام 2019.
وعن تفاصيل التكريم، ذكرت الصحيفة أن حريتاني نالت الجائزة لنشاطها وتفانيها في حقل الاندماج ومجهودها في العمل التطوعي الذي ساعد على إسراع عملية دمج السوريين في المجتمع الألماني.
وأضافت الصحيفة أن حريتاني لعبت دورا في دمج المعلمين السوريين في العمل التعليمي الألماني، مشيرة إلى أنها ولدت عام 1982 في ألمانية من أب سوري وأم ألمانية، ودرست الأدب العربي والألماني، كذلك درست الاقتصاد والآن في طريقها لنيل شهادة الدكتوراه من جامعة "غوتنغن".
التواصل بين المثقفين
ولفتت "التاتز" إلى أن ياسمين لديها نشاطات عديدة أهمها المهرجان السنوي للفنون، وذلك لعرض أهم النشاطات الثقافية السورية الألمانية، والتواصل بين المثقفين السوريين والألمان.
ونقلت الصحيفة عن ياسمين بأنها تشعر بالسعادة بسبب حصولها على الجائزة. وقالت إنه رغم أن عنوان الجائزة -السلام- مفقود في سورية حاليا، ولكن الجائزة لها قيمة رمزية لدي ولدى العديد من السوريين المهجرين من وطنهم.
يشار إلى أن ياسمين حريتاني عضوة في مجلس بريمن للتكامل والذي يقدم النصح والمشورة للدائرة السياسية في بريمن فيما يتعلق بالمهاجرين واللاجئين.