لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

الإعلام التركي يسلط الضوء على لاجئ سوري بسبب مهنته

الإعلام التركي يسلط الضوء على لاجئ سوري بسبب مهنته

سلطت وسائل إعلام تركية الضوء على لاجئ سوري يصنع صابون الغار و يصدر إنتاجه إلى ٨ دول خارج تركيا.

وبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي نقلاً عن صحيفة حرييت في غازي عنتاب، فان المدعو أحمد طحان الذي خرج من حلب واستقر في تركيا غازي عنتاب في ٢٠١٥.

قرر أحمد مواصلة عمله في تركيا حيث كان يعمل بمهنة أسرته في صناعة صابون الغار التي استمرت كثيراً من السنين.

قام أحمد بفتح معمل في نيزيب في بادئ الأمر، وقد واجه أحمد مشاكل لسبب عدم معرفته اللغة التركية وقوانين البلد.

و بعد فترة استطاع التكيف معها واستطاع النجاح بمهنته.

يقول أحمد أنه استطاع النجاح بمهنته من جديد والآن يصدر معمله إلى ٨ بلدان وهي فرنسا و اليابان وكندا وغيرهم من البلدان، عدا انه يبيع أيضا للأسواق التركية.

ويضيف أنه يستخدم فقط المواد الطبيعية و أن الصابون يأخذ عدد من الأشهر لانتاجه وأن نيزيب تتوافر فيها الشروط الطبيعية والعملية.